- الإعلانات -

طلبت سيارة إسعاف لتقلها بعد أن تورمت قدماها من التسوق

تعرضت شابة في الثانية والثلاثين من العمر للتأنيب من خدمة الطوارئ البريطانية لأنها طلبت سيارة إسعاف لتقلها إلى منزلها بعد أن تورمت رجلاها من شدة التبضع. وغردت جو بيرد الموظفة في خدمة الإسعاف في ويست ميدلاندز التي تلقت مساء الثلاثاء اتصالا من شابة في الثانية والثلاثين من العمر اشتكت من أنه يتعذر عليها العودة إلى البيت مشيا “لسنا خدمة سيارات أجرة”.

وهي قالت في المكالمة التي سجلتها خدمات الإسعاف وبثتها “مشيت طوال النهار وباتت رجلاي تؤلماني جدا لدرجة أنني لا أستطيع المشي”. أضافت “حاولت إرخاء الحذاء لكن الأمر لم يجد نفعا”، مؤكدة أنها غير قادرة على العودة إلى المنزل بهذه الحال.

ردت عليها الموظفة في الاتصال “آمل أن تتفهمي أنه يتعذر علينا اصطحابك إلى المنزل”، مذكرة بأن خدمات الطوارئ مخصصة للحالات الطارئة وبأن سيارة الإسعاف لا تأخذ الناس إلى المنزل بل إلى أقرب مستشفى. لخصت جو بيرد الحادثة على “تويتر” كاتبة “نتفهم الحالات جميعها، لا سيما عند انتعال أحذية ذات كعوب عالية… لكنها ليست حجة كافية للجوء إلى خدمات الإسعاف التي تسعى إلى إنقاذ الأرواح”.

قد يعجبك ايضا