- الإعلانات -

نظرة تاريخية على تطور رينو داستر

تحاول دائمًا داستر أن تردم الهوّة بين عروض الـSUV الوعورية المدمجة شأن سوزوكي جيمني وموديلات السيدان الصغيرة المعقولة المخصّصة للأسواق الناشئة. بمعنى آخر، هي SUV عملانية بسعر مناسب للغاية وفي متناول الجميع، الأمر الذي جعل رينو وعلامتها داشيا تبيع منها أكثر من ٢.٤٥ مليون وحدة منذ إطلاقها عالميًّا في عام ٢٠١٠.

الجيل الأول من داستر توافَر أوّل الأمر في تركيا والجزائر والمغرب بسعر يبدأ اعتبارًا من ١١.٩٠٠ يورو، قبل طرحه في أسواق أوكرانيا والأردن وسوريا ومصر ولبنان وأيضًا في إيران. وتزامنًا مع إطلاق العلامة داشيا في المملكة المتحدة في عام ٢٠١٢، نالت داستر ألقابًا عدة منها “سيارة العام الأسكتلندية” وكذلك “سيارة SUV العام” من رابطة صحفيي السيارات في أسكتلندا، كما باتت داستر السيارة الأكثر مبيعًا لداشيا في المملكة المتحدة من خلال بيع ٢٠.٠٠٠ وحدة في عام ٢٠١٦، بل وبيع أكثر من ١٢٠.٠٠٠ وحدة داستر منذ إطلاقها في المملكة المتحدة حتى الآن!

وطوال أكثر من ثمانية أعوام، لم يتم إخضاع داستر لتحسينات منتصف العمر إلا مرة واحدة؛ تحديدًا في عام ٢٠١٣، عندما استفادت من مقدم يتمتع بشبك تهوئة كرومي جديد، فضلًا عن الاستعانة بمصابيح رئيسية محسنة وإعادة رسم سكك التثبيت بأعلى السقف، واعتماد عجلات جديدة قياس ١٦ بوصة. وبخلاف التحسينات التي طرأت على المقصورة الداخلية، جرى تقديم محرك جديد سعة ١.٢ لتر مع شاحن هواء “توربو” بقوة ١٢٥ حصانًا.

ومن خلال معرض فرانكفورت الدولي للسيارات في خريف عام ٢٠١٧، أطل الجيل الثاني من داستر الذي جاء بتغييرات جذرية على أكثر من صعيد، رغم الاستعانة بمنصّة الجيل الأول نفسه، رغبةً في استمالة زبائن جُدد. وقد يُخطئه البعض ويظنه جيب رينيغاد، لا سيما إذا ما حملق كثيرًا في المصابيح الخلفية المربّعة، ما يشي عن حجم التحسينات التي شهدها الموديل الجديد!

وفي المجمل، باتت رينو داستر لعام ٢٠١٩ الجديدة تتمتع بتصميم عصري وديناميكي من مختلف الجوانب، وهو ما جعلها SUV جذّابة للغاية مقارنة بالجيل الأول الذي افتقر إلى اللمسات الانسيابية وروح العصر، كما نالت جديدة رينو مقصورة عصرية بدورها بها العديد من التقنيات والأنظمة المتطورة، وإن جرى الاستعانة بالمحركات السابقة نفسها: محرك سعة ١.٦ لترات بقوة ١١٥ حصانًا وآخر سعة لترين بقدرة ١٣٥ حصانًا، مع توافر نظام دفع رباعي متطوّر ضمن التجهيزات الإضافية مع المحرك الأخير.

قد يعجبك ايضا