طيران الإمارات تنظم رحلة تعريفية خاصة للتوعية بسفر ذوي التوحّد

تجسيداً لالتزام دبي بتسهيل السفر وجعله أكثر شمولاً ومتاحاً للجميع

موتورز موشن – نظمت طيران الإمارات رحلة تعريفية للتوعية بإجراءات وتسهيلات سفر ذوي التوحد، بمشاركة 30 أسرة من دولة الإمارات العربية المتحدة لديها أطفال مصابون باضطراب طيف التوحد وذوو أعراض عصبية، وذلك تجسيداً لالتزام دبي بتسهيل السفر وجعله أكثر شمولاً ومتاحاً للجميع. وخاض المشاركون في الرحلة تجربة واقعية لإنجاز إجراءات السفر في المبنى 3 بمطار دبي الدولي قبل إقلاع الرحلة.

وصمّمت طيران الإمارات هذه المبادرة لمساعدة الأطفال من ذوي اضطراب طيف التوحد والأعراض العصبية وذويهم، على خوض تجربة حقيقية وتبديد مخاوفهم من عملية السفر، بالإضافة إلى توفير فرصة فريدة لطيران الإمارات للتعاون مع الشركاء الرئيسيين لتعزيز تجربة سفر سلسة للجميع.

https://www.instagram.com/reel/C53kYDbr1aH/?utm_source=ig_web_copy_link

شارك في الرحلة، معالي حصة بوحميد، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، وعادل الغيث نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة الخليج والشرق الأوسط ووسط آسيا بطيران الإمارات، ومصطفى كرم  نائب رئيس أول شؤون العملاء ومراقبة الخدمة في طيران الإمارات، وعدد من المسؤولين من القطاعات ذات الصلة، وأعضاء المجلس الدولي لمعايير الاعتماد والتعليم المستمر، لتقديم رؤى وملاحظات حول تجربة الطيران لذوي الاضطرابات العصبية.

ودعت طيران الإمارات 30 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 8 و12 عاماً من مركز دبي للتوحد، ومركز سيف للتوحد، ومركز راشد لأصحاب الهمم، ومركز نيو إنغلاند للأطفال، للمشاركة في هذه الرحلة، مع القائمين على تقديم الرعاية لهم، من بينهم طفلاً مصاب بمتلازمة أنجلمان وهو اضطراب يمكن أن يتسبب في تأخر النمو، ومشكلات في النطق والاتزان، والإعاقة الذهنية، وأحيانًا نوبات الصرع.

واستخدمت المجموعة، المكونة من 100 فرد، المسار الصديق لذوي التوحّد عبر مطار دبي الدولي، الذي يتضمن الوصول إلى المسارات ذات الأولوية لإنجاز إجراءات السفر ومراقبة الجوازات والتفتيش الأمني والصعود إلى الطائرة.

ووقف فريق طيران الإمارات، المدرب خصيصاً لهذا الغرض، وطاقم الطائرة على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم طوال الرحلة “ئي كيه 2605″، التي أقلعت من مطار دبي الدولي في الساعة 11:20 صباحاً وعادت في الساعة 12:20 ظهراً، لتمنح الأطفال تجربة حقيقية لرحلة الطيران، بما في ذلك الخدمة على متن الطائرة، وإعلانات طاقم الطائرة والكابتن، وأصوات ومشهد الإقلاع والهبوط.

ووفقاً لدراسة أجراها “المجلس الدولي لمعايير الاعتماد والتعليم المستمر IBCCES”، فإن 13% فقط من الأسر التي لديها أطفال من ذوي الاضطرابات العصبية، والتي شملها الاستطلاع، تقضي إجازات عائلية في العادة. وركزت هذه الأسر على صعوبة تجربة المطار والطيران التي تثير اضطرابات عصبية لدى الأطفال. ومع ذلك، أشار 93% من العائلات التي شملها الاستطلاع إلى الاستعداد لأخذ مزيد من الإجازات إذا كان هناك خيارات أوسع معتمدة للتوحد توفر الدعم اللازم للأطفال. ومن هذا المنطلق تهدف مبادرة طيران الإمارات إلى مساعدة العملاء المصابين بالتوحد والاضطرابات العصبية وعائلاتهم على الاستعداد للسفر، من خلال جولة إرشادية في المطار وتجربة بيئة مقصورة الطائرة، فضلاً عن توفير التدريب الشامل وفهم التنوع في الاضطرابات العصبية لموظفي الناقلة. وتعتزم طيران الإمارات إطلاق مزيد من المبادرات في المستقبل، بهدف دعم الاحتياجات وتأكيد التزام دبي تجاه أصحاب الهمم.

إقرأ ايضاً : مرسيدس “بيبي جي” 2027: كل ما نعرفه عن السيارة الكهربائية للطرق الوعرة

وتعمل طيران الإمارات مع المجلس الدولي لمعايير الاعتماد والتعليم المستمر، لتطوير شهادة رسمية لبيئة صديقة لذوي التوحد على متن الطائرة، يمكن استخدامها بعد ذلك من قبل ناقلات أخرى. وستتكامل هذه الشهادة مع الإنجازات الأخيرة التي حققتها طيران الإمارات، التي تتضمن اعتماد جميع مرافقها الأربعة لإنجاز إجراءات السفر بدبي كبيئة صديقة لذوي التوحد، وهي متجر إنجاز إجراءات السفر في مركز دبي المالي العالمي، ومكاتب إنجاز إجراءات السفر لعملاء الرحلات البحرية في ميناء راشد، ومكاتب إنجاز إجراءات السفر لعملاء الرحلات البحرية في ميناء دبي، ومكاتب إنجاز إجراءات السفر في عجمان، بالإضافة إلى المركز الرئيسي لطيران الإمارات في المبنى 3 بمطار دبي الدولي، وذلك بعد حصول مطار دبي الدولي على “شهادة البيئة الصديقة لذوي التوحد CAC” من قبل المجلس الدولي لمعايير الاعتماد والتعليم المستمر كأول مطار دولي ينال هذا الاعتماد في العالم، وبما يتماشى مع رؤية دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي الرامية إلى ترسيخ مكانة الإمارة كأول وجهة معتمدة للتوحد في منطقة الشرق الأوسط.

وتعمل طيران الإمارات بالتنسيق مع دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي ومطارات دبي، وبالتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب وشرطة دبي وجمارك دبي، على جعل السفر أكثر شمولاً ومتاحاً للجميع، ما يعكس التزام دبي بأن تصبح الوجهة الرائدة للمسافرين من ذوي الهمم، يما يجسّد التزام دبي بأن تصبح وجهة رائدة للمسافرين من مختلف الاحتياجات وبما يتماشى مع أجندة دبي الاجتماعية 33.

وتدعم طيران الإمارات وشركاؤها الركاب ذوي الاحتياجات العصبية وأصحاب الهمم بعدة طرق: 

تدريب موظفي طيران الإمارات

وأكمل أكثر من 29 ألفاً من طاقم الطائرة والموظفين الأرضيين حول العالم دورة طيران الإمارات التدريبية “مقدمة في التوحد والإعاقات الخفية”. وتغطي الدورة ، التي أطلقت عبر الإنترنت لأول مرة في عام 2022، مجموعة من المواضيع، تشمل السياسة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة لأصحاب الهمم، والتعريف بالتوحد، والنصائح العملية حول كيفية مساعدة الركاب ذوي الإعاقات الخفية، والاستجابة بتعاطف، ومعلومات حول أنظمة الدعم الرسمية لمساعدة الركاب في المطار.

قبل السفر

معلومات مسبقة

تدعم طيران الإمارات الركاب ذوي الإعاقات الخفية من خلال توفير أكبر قدر ممكن من المعلومات مقدماً، بحيث يمكن للعائلات التخطيط والتدرب والاطمئنان على سفرهم. ويتعين على المسافرين مراجعة صفحة السفر الميسر على موقع emirates.com للحصول على معلومات والاتصال مع مكتب طيران الإمارات المحلي لأي استفسارات.

اختيار مجاني لمقاعد المصابين بالتوحد والمرافقين

 تسهّل طيران الإمارات قدر الإمكان اختيار المقاعد المفضلة مجاناً للمصابين بالتوحد، ولا سيما المقاعد الفاصلة في مقدمة ووسط الطائرة للراكب المصاب بالتوحد ومرافقيه. ويمكن طلب ذلك مسبقاً عبر مكتب طيران الإمارات المحلي.

رمز DPNA للحصول على دعم إضافي

يشير رمز DPNA إلى “راكب ذي إعاقة ذهنية أو تنموية بحاجة إلى الخدمة الخاصة”. يمكن تضمين رمز DPNA على الحجز الذي يُجرى شخصياً عبر الهاتف أو عن طريق وكيل السفر، ويتم وضعه بمجرد الإعلان عن الإعاقة الخفية، بحيث يتلقى الراكب طوال رحلته مساعدة خاصة من الموظفين المدربين.

دراسة “دليل أصدقاء التوحد”

تعاونت طيران الإمارات مع مطار دبي الدولي لتطوير أداة تخطيط شاملة لما قبل سفر ذوي الإعاقات الخفية. يوفر دليل أصدقاء التوحد لمطار دبي الدولي شرحا تفصيلياً ومصوراً لكل مراحل الرحلة عبر المطار وحتى الصعود إلى الطائرة، وتفاصيل الخدمات المتاحة. 

طلب الوجبات مسبقاً

قد يفضل بعض الركاب وجبة خاصة على متن الطائرة إذا كانت لديهم حاجة حسية. يمكن طلب ذلك قبل 24 ساعة على الأقل على www.emirates.com أو على تطبيق طيران الإمارات. تتوفر خيارات لطلب وجبات خالية من الغلوتين ووجبات خفيفة ووجبات نباتية ووجبات لمرضى السكري. ويمكن للعائلات المسافرة برفقة مصاب بالتوحد طلب وجبة خاصة مسبقاً بالاتصال مع مكتب طيران الإمارات المحلي. 

اختيار المحتوى الترفيهي مسبقاً

يمكن تنزيل تطبيق طيران الإمارات قبل الرحلة، واختيار الأفلام أو البرامج التلفزيونية أو قوائم تشغيل الموسيقى المفضلة. وبمجرد صعود الراكب على متن الطائرة، يمكن مزامنة قائمة التشغيل المنسقة شخصياً على الفور مع نظام المعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice، ما يوفر الوقت ويمكّن الراكب من الاستقرار في الرحلة بشكل أسرع مع المحتوى الذي يفضله.

الوصول إلى المطار

موقف سيارة مجاني لمدة ساعتين

يتمتع أصحاب الهمم بالحصول على مواقف مجانية للسيارات لمدة ساعتين في جميع مباني الركاب بمطار دبي الدولي. يمكن أيضاً حجز سيارات الأجرة لأصحاب الهمم عبر “تاكسي دبي” بالاتصال على الرقم المجاني 80088088.

قلادة عباد الشمس الخاصة بالإعاقات المخفية

عباد الشمس هو رمز معترف به عالمياً للإعاقات الخفية. يضع موظفو طيران الإمارات الذين تم تدريبهم بشكل خاص دبوس أو شارة عباد الشمس، بحيث يمكن للمسافرين ذوي الإعاقات الخفية التعرف عليهم بسهولة. يُنصح الراكب بإعلان إعاقته الخفية لهؤلاء الموظفين وتسلم قلادة عباد الشمس وارتدائها، ليحصل والمرافقين على أولوية خاصة طوال تجربة سفرهم. يمكن الحصول على قلادة عباد الشمس من مكتب المعلومات في صالة المغادرة بمبنى الركاب 3 ومن نقاط التجميع المخصصة التي يسهل التعرف عليها في مبني الركاب 1 و2. 

مسار صديق للتوحّد

يضمن المسار الصديق للتوحد في مطار دبي الدولي لأصحاب الهمم التنقل عبر المطار بهدوء وسرعة، عبر مسار مخصص. ويشمل ذلك الوصول إلى المسارات ذات الأولوية لإنهاء إجراءات السفر ومراقبة الجوازات والتفتيش الأمني والصعود إلى الطائرة. ويمكن الاستفادة من هذا المسار عند ارتداء فلادة عباد الشمس. ويمكن التعرف بسهولة على الموظفين المدربين خصيصاً والمجهزين لدعم أصحاب الهمم وهم يرتدون دبابيس عباد الشمس، مما يسهل رؤيتهم والتواصل والدعم طوال الرحلة في المطار.

الأولوية أو تأخير الصعود إلى الطائرة حسب الرغبة

يمنح موظفو طيران الإمارات الأشخاص الذين أعلنوا عن إعاقتهم الخفية اختيار أولوية الصعود إلى الطائرة أو التأخر، وذلك حسب رغبتهم.

تجربة طيران الإمارات على متن الطائرة

مقاعد متجاورة للعائلات

تبذل طيران الإمارات قصارى جهدها لتوفير مقاعد متجاورة للعائلات مع أطفال، ويجلس الراكب الذين أعلن عن إعاقته الخفية بجانب مرافقه أو ولي أمره.

سماعات إلغاء الضوضاء

يحصل راكب الدرجة الأولى أو درجة الأعمال، الذي لديه حساسية سمعية، على سماعات إلغاء الضوضاء لحجب أصوات المقصورة المحيطة.

الحساسية للضوء

إذا أبلغ الراكب أو الطفل أو أحد أفراد الأسرة طاقم طيران الإمارات عن حساسية للضوء، يمكن لطاقم المقصورة إطفاء ضوء الراكب، وإغلاق ستائر النافذة بعد الإقلاع، وتوضيح أنه سيتم تعتيم أضواء المقصورة بمجرد الانتهاء من خدمات الوجبات.

مجلة “فلاي وذ مي”

يمكن للأطفال على متن الطائرة طلب نسخة من حزمة أنشطة طيران الإمارات “فلاي وذ مي”، مع عبوتها الخاصة من أقلام التلوين، والتي تحتوي على خرائط عالم مناسبة للأطفال وألغاز ودروس لتعلّم الرسم وصفحات تلوين، بالإضافة إلى أنشطة تعليمية عن دبي وحماية البيئة.

اختيار البرامج الترفيهية

يستمتع ركاب رحلات طيران الإمارات بمكتبة ترفيهية عالمية، تضم أكثر من 6500 قناة ترفيهية حسب الطلب، وأكثر من 1900 فيلم و1500 ساعة من البرامج التلفزيونية، بالإضافة إلى الموسيقى والبودكاست والكتب الصوتية بأربعين لغة، ويحتوي نظام المعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice أيضاً على نحو 100 لعبة فيديو والتي يمكن لعبها عبر ركاب جالسون في مقاعد متباعدة إذا كانت متعددة اللاعبين.

قد يعجبك ايضا