الحارس العماني الدولي علي الحبسي ينضمّ لفريق القرن بمبادرة من هيونداي

تلعب شركة هيونداي موتور دوراً رائداً ضمن الجهود العالمية المبذولة للحدّ من النفايات البلاستيكية ومحاربة تلوّث البحار

موتورز موشن – أعلن حارس منتخب عمان لكرة القدم السابق إنضمامه لفريق القرن “Team century” الذي يضمّ مشاهير من العالم، وذلك بهدف المساعدة على نشر التوعية في برامج الاستدامة خلال كأس العالم فيفا – قطر 2022 وجعله نظيفاً وخاليا من الملوّثات البيئية.

وتمّ الاعلان عن الفريق بمبادرة من شركة هيونداي موتور، الشركة الراعية والشريكة في كأس العالم فيفا – قطر 2022، وقد جرى إختيار اللاعبين الذين ستعلن باقي اسمائهم لاحقاً، من قبل هيئة حيادية.

وتمّ إختيار الحارس العماني السابق علي الحبسي ليكون عضواً في هذا الفريق العالمي، وهو العربي الوحيد من منطقة الشرق الاوسط والخليج الذي انضمّ لهذا الفريق بناءً على سجله الحافل في عالم كرة القدم، وهو أول لاعب عربي خليجي يلعب بالدوري الاتكليزي الممتاز، ولديه الكثير من الانجازات الكبيرة سواء مع الاندية الانكليزية التي لعب فيها، أو مع فريق الهلال السعودي، أو من خلال منتخب عمان الوطني الذي مثله في الكثير من المحافل والبطولات الدولية وفاز معه لاول مرة ببطولة كأس الخليج عام 2009، وهو ايضاً احد سفراء كأس العالم فيفا – قطر 2022.

وفي إطار مسؤوليتها المجتمعية حول العالم، تلعب شركة هيونداي موتور دوراً رائداً ضمن الجهود العالمية المبذولة للحدّ من النفايات البلاستيكية ومحاربة تلوث البحار وتعزيز عملية إعادة التدوير ودعم برامج الاستدامة ومبادرتها مع اطلاق “فريق القرن”، وهي مبادرة عالمية قررت اطلاقها مع بدء العد العكسي لاستضافة دولة قطر كأس العالم بهدف توعية الجمهور وزوار ومشجعي الفرق خلال هذا الحدث العالمي، للحدّ من التلوث والتقليل من تسرب النفايات البلاستيكية وتكثيف جهود صون الأرض من الأضرار.

وتعليقاً على انضمامه لفريق القرن ومشاركته بهذه المبادرة، قال الحبسي :”أنا بغاية السعادة للانضمام الى فريق القرن مع نخبة من مشاهير العالم بهدف نشر التوعية بضرورة المحافظة على البيئة بشكل دائم، وتشكل مناسبة كأس العالم فيفا – قطر 2022 فرصة عظيمة ومهمة للبدء بتنفيذ هذه المبادرة التي أطلقتها شركة هيونداي موتور .”

وفي تعليقه على الأمر، قال جيونج جونج إيم نائب الرئيس في شركة هيونداي موتور: “نؤمن بأهمية الابتكار على مستوى لعبة كرة القدم إذا ما أردنا تسريع التقدم نحو تحقيق الأهداف للتنمية المستدامة من خلال هذه اللعبة الاكثر شعبية بالعالم وكأس العالم فيفا – قطر2022، وذلك لتعزيز الروابط التي تجمعنا مع مختلف المدن والمجتمعات حول العالم، كما هو مرحلة هامة بالنسبة لنا بهذه المناسبة تحديداً، وتتيح  لنا المبادرة فرصة التعامل مع اعضاء فريق القرن  وتمكينهم من مواصلة عملهم نحو تحقيق مستقبل أكثر استدامة لهذه البطولة بفضل تضافر الجهود والتعاون المستمر، ونحن سعداء للغاية للقيام بدورنا في إيجاد منصة تدعم هذه المبادرة  على مستوى عالمي.”

أضاف: “من الرائع أن نتمكن من إطلاع المجتمع العالمي على مبادرتنا  في مجال الاستدامة والمرتبطة باستضافة المونديال، لقد كانت الاستدامة وستبقى في صميم اهدافنا العالمية مشاريع البنية التحتية والخطط التشغيلية الخاصة بالبطولة، ونتطلع استناداً إلى هذه المبادرة إلى استضافة نسخة من كأس العالم فيفا -قطر 2022 محايد الكربون بالكامل”.

قد يعجبك ايضا