- الإعلانات -

لصوص ولكن ظرفاء.. استهداف سرقة الوسائد الهوائية لعروض هوندا سيفيك وأكورد

يبدو أن مُلّاك سيارات هوندا في الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من داء غير تقليدي: سرقة الوسائد الهوائية!

يستهدف اللصوص في كافة أنحاء البلاد، عروض هوندا لسرقة الوسائد الهوائية بها، ثم يقومون ببيعها لمحلات الإصلاح المشبوهة أو لزبائن عبر الإنترنت.

وحسب سجلات الشرطة والأبحاث التي أجرتها جريدة USA Today؛ فإن هذه الظاهرة ليست منعزلة أو منفردة؛ إذ تزايدت أعداد حوادث السرقة المشابهة في أسواق كبيرة، شأن ميامي ومدينة نيويورك وواشنطن العاصمة، وغيرها من المناطق.

ويسرق اللصوص ما يقرب من ٥٠.٠٠٠ وسادة هوائية كل عام في الولايات المتحدة الأمريكية؛ وفقًا للمكتب الوطني للتأمين ضد الجريمة في الولايات المتحدة الأمريكية (NICB)؛ لكن لا تعرف المؤسسة غير الهادفة للربح لماذا تتعرض عروض هوندا الحديثة لخطر السرقة أكثر من مثيلاتها؛ لا سيما موديلات سيفيك وأكورد.

ويهتم اللصوص بالوسادات الهوائية لأن قطع الغيار هذه مربحة؛ إذ تفوق الأسعار أحيانًا ألف دولار للقطعة. وعادة ما يستهدف اللصوص وسادة هواء السائق، أكثر من غيرها؛ لأنها على الأرجح أول وسادة هوائية سيتم تفعيلها في حال وقوع حادث. وفي السوق السوداء؛ فإن وسائد الهواء المسروقة تُباع في حدود من ٢٠٠ إلى ٣٠٠ دولار للقطعة.

وربما يرجع السبب في زيادة سرقة الوسائد الهوائية في الآونة الأخيرة، إلى تزايد حالات استدعاء السيارات بسبب الوسادات الهوائية في السنوات الأخيرة؛ لكن ما زلنا لا نعرف لماذا يتم استهداف عروض هوندا في الأساس؟!

وترى هوندا أن السبب قد يعود إلى أن عروضها من ضمن الأعلى مبيعًا في البلاد في فئتهم. ويُرجّح الخبراء أن السبب في استهداف هذه العروض بشكل كبير يعود إلى استدعاء شركة تاكاتا اليابانية لوسائد هوائية معيبة؛ إذ إن عروض هوندا من أكثر الموديلات تضررًا من هذا الاستدعاء؛ مما يقرب من ١٢ مليون وحدة في الولايات المتحدة الأمريكية (بما في ذلك موديلات أكيورا).

قد يعجبك ايضا