- الإعلانات -

أرقام “مرعبة”: تزايد أعمال تخريب السيارات في الهالوين

ليست الأشباح والعفاريت وحدها المرعبة عندما تطرق بابك أملاً في الحصول على قطعة حلوى في عيد القديسين أو الهالوين؛ وإنما هناك أشياء أخرى تفوق ذلك رعبًا.. وبمراحل!

في أحدث تقرير لشبكة CNBC الإخبارية؛ فإن دراسة قام بها معهد التأمين الأمريكي للسلامة على الطرقات السريعة IIHS، أظهرت أن أعمال تخريب السيارات ترتفع وتتزايد بشكل ملحوظ في عيد الهالوين؛ ففي ٣١ تشرين الأول (أكتوبر)، ترتفع أعمال تخريب السيارات بمقدار الضعف مقارنة بأي يوم آخر من أيام السنة!

وفحصت الدراسة مطالب التأمين في الفترة ما بين أعوام ٢٠٠٨ و٢٠١٢، ووجدت أن مطالبات التخريب في أيام الهالوين بلغت في المتوسط ١٢٥٣ مطالبة، وهذا المعدّل يفوق أعمال التخريب في مناسبات أخرى من العام، مثل يوم رأس السنة (٩٤٤ مطالبة)، وفي الرابع من يوليو (٩٨٧ مطالبة).

ووفقًا للدراسة؛ فإن متوسط المطالب التأمينية في يوم الهالوين، يبلغ ١٦٦٠ دولاراً أمريكياً، وهذا المعدل أعلى بمقدار ٩٪ مقارنة بالمطالبات التأمينية في أي يوم آخر. ومِن أشهر أعمال تخريب السيارات في هذا اليوم، ثقب الإطارات وكسر النوافذ!

وبرغم أن الدراسة قديمة نسبيًا، أي منذ خمسة أعوام؛ فإن متحدثاً رسمياً لمعهد التأمين الأمريكي للسلامة على الطرقات السريعة IIHS قد صرّح مؤخرًا لـCNBC بأن هذه “الموضة” مِن أعمال التخريب في عيد الهالوين ما زالت مستمرة حتى الآن.

الغريب في الأمر، أنه لا يتم الإبلاغ عن حوادث التخريب هذه في يوم الهالوين نفسه؛ لأن معظم ملاك السيارات لا يلاحظون تخريب سياراتهم أو حتى يبلغون عنها، إلا صباح اليوم التالي!

وإذا كُنت في الولايات المتحدة الأمريكية أو أي دولة أوروبية أخرى تحتفل بشكل واسع بعيد الهالوين؛ فننصح بأن تركن سيارتك في مرآب آمن، أو إذا لم يكن هذا الخيار متاحًا؛ ففي مكان مُضاء بشكل جيد، وتأكد من إغلاق سيارتك جيدًا وعدم ترك أي أشياء قيّمة بالسيارة!

وفي النهاية.. عيد هالوين سعيد عليكم!

قد يعجبك ايضا