- الإعلانات -

سرقة فيلا “ريتشارد هاموند” وعائلته في فرنسا

تعرّض الصحفي ومقدّم البرامج التليفزيونية “ريتشارد هاموند” لحادث سرقة، عندما اقتحم لصوص فيلته في فرنسا، وربما استخدموا الغاز المخدّر والمنوّم في عملية السرقة!

كان مقدّم برنامج “توب غير” السابق، والمقدم الحالي لبرنامج “الجولة الكبرى” أقام حفلة دعا فيها أكثر من ١٥ ضيفًا آخر في فيلته الفخمة في فرنسا، أواخر الشهر الماضي، قبل اقتحام لصوص فيلته.

كانت زوجة “هاموند” تحدّثت إلى جريدة “إكسبريس”، قائلة إن العائلة لم تُدرك تعرّض الفيلا للسرقة إلا اليوم التالي لوقوعها. وأضافت الزوجة “ميندي”: “لقد أدركنا أن هنالك شيئا ما غير طبيعي عندما لم تجد ويلي ساعتها اليوم التالي، لكننا اعتقدنا بأنها وضعتها في مكان ما، أو ربما أحد الشباب كان يسير في أثناء النوم في هذه الليلة.”

وبعدها بفترة وجيزة، اكتشف “هاموند” وعائلته سرقة كل النقود التي كانت بحوزتهم ولم يُسرق أي شيء آخر.

وقالت “ميندي” إن اللصوص دخلوا كل حجرة نوم وفتحوا الأدراج من أجل العثور على أي أموال لسرقتها. وانطلاقًا من أنّ أحدًا منهم لم يستيقظ وقتها تعتقد زوجة “هاموند” بأن اللصوص ربما رشّوا غازًا مُخدّرًا أو مُنوّمًا عليهم.

يُذكر أنّ هذه ليست المرة الأولى التي تزعم فيها شخصية مشهورة استخدام الغاز المخدّر في أثناء السرقة في منتجع “ريفييرا” الفرنسي؛ ففي عام ٢٠١٥، زعم سائق سباقات الفورمولا-واحد “جنسن باتون” وزوجته السابقة أنّ لصوصًا رشوا عليهما غازًا مُنوّمًا في أثناء سرقة مُشابهة.

قد يعجبك ايضا