بنتلي تطلق نموذجًا تصوريًا جديدًا في تموز

مستقبل بنتلي في نموذج

تستعد بنتلي للكشف عن سيارة اختبارية جديدة في تموز (يوليو) المقبل، ضمن احتفالاتها الجارية بمرور ١٠٠ عام على تأسيسها.

وصرح مدير التصميمات لدى الشركة البريطانية “ستيفان سيلاف” بأن النموذج التصوري الجديد سيعطينا لمحة عن مستقبل العلامة النخبوية، كما سيستعرض مقدار التحول في اللغة التصميمية الحالية.

وقال “سيلاف” لمجلة “أوتو إكسبريس”: “إنها رؤية نحو المستقبل، ليس بعد ١٠٠ عام؛ لكن ربما لـ٣٠ عامًا. إنها تعكس رؤيتنا لتطور العلامة بنتلي.. توقعوا أن تروا طلّة نحو المستقبل وكيف ستكون علامتنا في الغد البعيد غير المنظور. إن التقنيات التي سنكشف عنها تتسم بالمصداقية، كما أن مخططاتنا المتعلقة بالتقنيات تتوافق مع العقود الثلاثة المقبلة. ولا نريد أن نكشف عن سفينة فضاء؛ وإنما يجب أن تكون شيئًا ما يعرف الجميع أنه يتعلق ببنتلي من الوهلة الأولى”.

وحسب المسؤول التنفيذي، فإن مصممي بنتلي عكفوا على تطوير مشروع هذا النموذج الاختباري لمدة عامين؛ لكنه لم يُستكمل حتى الآن. ولضمان سرية المشروع، جرى تطوير السيارة في مكتب تصميمات بعيدًا عن المقر الرئيسي للشركة في كروي بالمملكة المتحدة.

وعلى الأرجح، ستأخذ السيارة الاختبارية هيئة كوبيه رياضية بامتياز ومن المنتظر أن تكون خليفة للنموذج التصوري EXP 10 Speed Concept الذي قُدم قبل أربعة أعوام.

 

قد يعجبك ايضا