- الإعلانات -

كيا ستينجر الجديدة: تحذير صارم للألمانيات واليابانيات

عندما قدمت كيا طرازها الاختباري “GT” عام 2011، ظن البعض بأن هذه المركبة ستبقى حبراً على ورق وبأن حظوظها بالتحول الى خطوط الانتاج ضئيلة جداً إن لم تكن معدومة. لكن الأيام اثبتت عكس ذلك وأن الصانع الكوري الذي يعود تاريخه للعام 1944 عندما كان متخصصاً بصناعة الدراجات الهوائية لم يكن يمزح ابداً، ليقدم خلال مشاركته في معرض ديترويت الدولي للسيارات بداية هذا العام طراز ستينجر الذي تم تصميمه في فرانكفورت وتطويره على حلبة نوربيرغ ليتحول بين ليلة وضحاها الى منافس شرس أمام طرازات ألمانية بحجم آودي A4 ومرسيدس-بنز الفئة C وبي ام دبليو الفئة الرابعة، اضافة الى طرازات يابانية أبرزها انفينيتي Q50 وغيرها.

تصميم يخطف الأنفاس   

إعتمد مهندسو كيا، التي توجهت في مطلع السبعينيات نحو صناعة السيارات بعد ازدهار أعمالها وتوافر السيولة المالية اللازمة لبناء مصنع تجميع وإنتاج للسيارات، في تصميم ستينجر الجديدة على 5 مبادئ أساسية وهي الجرأة، الذكاء، السرعة، الفخامة والهدوء، لذلك  يغلب الطابع الرياضي على هذه السيارة التي تخطف الأنظار من الوهلة الأولى. هذه المواصفات يمكن اكتشافها بسرعة عند تأمل مقدم ستينجر وخصوصاً على مستوى المصابيح الأمامية “LED” ذات الشكل الأنيق والتصميم الكبير المسحوب باتجاه الجوانب. ومثلها مثل باقي عروض كيا، يرتسم شكل أنف النمر عند الشبك الأمامي لهذه السيارة التي يتميز مصدها الأمامي بتصميم شرس وجذاب، علماً ان الشبكة السفلية جاءت كبيرة الحجم لتساهم بدخول الهواء ومنح السيارة أعلى درجات الإرتكازية والثبات أثناء القيادة.

ويسيطر على هذا التصميم الانحناءات الحادة، فيما نال غطاء المحرك خطوطاً طولية تشير إلى القوة الكامنة من ورائه. اشير أخيراً الى أن السقف المنحني يعبر حقيقة عن قدرات هذه السيارة ذات الهوية المميزة والرياضية مع جانح خلفي ومصابيح عصرية وأربعة مخارج للعادم.

 

 مقصورة خارجة عن التقاليد

تماماً مثل تصميمها الخارجي، لبست مقصورة ستينجر ثياب الجاذبية والتميز وهي تجمع ما بين الفخامة والطابع الرياضي. وقد جاءت المقاعد الداخلية مكسوة بجلود النابا، والكونسول الوسطي بتصميم فاخر لم نعهده من قبل في طرازات كيا وهو مقسم الى قسمين، العلوي للنظام الترفيهي والسفلي للتحكم بالتكييف. ويبلغ مقاس الشاشة الوسطية 7 بوصات، فيما تلفتك شاشة TFT معلوماتية في قلب عدادات السرعة لإستعراض بيانات مثل قوى الجاذبية عند المنعطفات، ونظام الملاحة وغيرها من البيانات الأساسية. وعند القيادة يمكن للسائق الاستفادة من نظام HUD الذي يعكس معلومات حيوية للسائق على الزجاج الأمامي مثل السرعة، مسار نظام الملاحة، وحتى إعدادات الصوت، وغيرها.

ويتصل النظام الترفيهي بنظام صوتي فاخر مكون من 15 مكبر صوت “هارمان/كاردون” بقوة 720 واط، وتقدم أفضل جودة صوت رغم تأثير عملية الضغط الرقمية، إضافة لتقنية  ™QuantumLogic  التي تستخرج الإشارات من الموسيقى ثم تقوم بإعادة توزيعها لبثها عبر المكبرات بتفاصيل وأبعاد أكبر وأفضل.

محركات فعالة وعملانية

زودت كيا ستينجر لعام  2018 بخيارين من المحركات، الأول رباعي الاسطوانات تبلغ سعته ليترين، يولد قوة 255 حصاناً عند 6200 د.د، وعزم 352 نيوتن متر عند سرعات تتراوح ما بين 1400 و 4000 د.د. الثاني نجده في نسخة  GT الرياضية، وهو مكون من ست اسطوانات V6 بسعة 3.3 ليترات مع شاحن توربيني مزدوج، يولد قدرة 365 حصاناً عند 6000 د.د، و 510 نيوتن متر من عزم الدوران عند سرعات تتراوح ما بين 1300 و 4500 د.د، ليتمكن من تحقيق تسارع من 0-100 كلم/س خلال 5.1 ثواني، علماً ان السرعة القصوى تبلغ 268 كلم/س. وتتصل هذه المحركات بعلبة تروس اوتوماتيكية مكونة من ثماني سرعات تنقل العزم الى نظام دفع خلفي او رباعي ذكي يقوم بمراقبة اسلوب قيادة السائق وظروف الطريق، ليعمل تلقائياً على ضبط إعدادات النظام ومستوى الأداء والفرامل للحفاظ على ثبات السيارة في الظروف الصعبة.

كذلك جُهزت ستينجر بنظام تعليق DSDC الذي يقوم بتعديل إعدادات التعليق وفقاً لأسلوب قيادة السائق وظروف الطريق، ويحتوي على 5 أوضاع للقيادة: الوضع الشخصي (Personal)، البيئي (Eco)، الرياضي (Sport)، الراحة (Comfort) والذكي ( Smart). أما بالنسبة لنظام التوجيه، فهو يعمل بنظام (R-MDPS) الكهربائي الذي يوفر استجابة سريعة في التوجيه، مع إمكانية ضبط وضعية عجلة القيادة من خلال الوضعيات الـ5 المختلفة.

  سلامة وأمان يليقان بالكبار

مما لا شك فيه أن كيا ستينجر تهدف الى منافسة كبار الصانعين، لذلك قامت بتزويد جديدتها ستينجر بأحدث وسائل السلامة والأمان مثل نظام المساعدة في تفادي الإنحراف في القيادة DAA أو القيادة تحت تأثير النعاس الذي يقوم بتنبيه السائق لأخذ قسط من الراحة عندما يشعر بالتعب او الارهاق او النعاس. يضاف الى ذلك مثبت السرعة المتكيف ACSS الذي يقوم تلقائياً بالتحكم بالسرعة وفقاً لسرعة السيارة الأمامية، نظام تفادي الإصطدام الأمامي، مكابح الطوارئ، نظام رصد المشاة الذي يقوم بإيقاف السيارة كلياً في حال استشعار امكانية الاصطدام بالمشاة، نظام الحفاظ على المسار ونظام التنبيه من حركة المرور الخلفية.

تجدر الاشارة اخيراً الى أن كيا تراهن بقوة على ستينجر الجديدة، وقد زودتها، كما لاحظتم، بتصميم ملفت خارجياً وداخلياً وبمجموعة من التجهيزات تسمح لها بالمنافسة خصوصاً أن سعر الفئة  GT الأعلى سيبلغ حوالي 135,000 ريال سعودي.

ابرز مواصفات كيا ستينجر GT

المحرك

عدد الاسطوانات                 V6

االسعة (ليتر)                     3.3 مع شاحن توربيني مزدوج

القدرة (حصان/د.د)              365 / 6000

العزم (نيوتن متر/د.د)           510 / 1300 – 4500

المقاييس

الطول (ملم)                                 4831

العرض (ملم)                               1870

الارتفاع (ملم)                               1400

طول قاعدة العجلات (ملم)                 2905

انظمة ثبات القيادة           ABS/FCA/DAA/…

نقل الحركة

الدفع                            خلفي – رباعي

علبة التروس                   اوتوماتيكية من 8 سرعات

الاداء

السرعة القصوى (كلم/س)                              268

تسارع من صفر الى 100 كلم/س (ثواني)           5.1

معدل استهلاك الوقود (ليتر/100 كلم)                 10.6

نسبة انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون (غ/كلم)     244

قد يعجبك ايضا