- الإعلانات -

هل تشتري “بيتل” موديل عام ١٩٦٤ بمليون دولار؟

لا جدال في أن فولكسفاغن بيتل هي أحد أهم أيقونات السيارات في التاريخ؛ إذ جرى تصميمها بناء على طلب من “أدولف هتلر” لإنتاج سيارة رخيصة يستطيع جموع الألمان شرائها، وظلّت تُنتج منذ عام ١٩٣٨؛ ولكن سيتم إيقاف إنتاجها إلى الأبد في عام ٢٠١٩ المقبل!

ويبدو أن هذا “الموت الوشيك” لتلك الأيقونة، لقد شجّع أحد ملاك نسخة خاصة من “بيتل”، لعرضها للبيع على موقع Hemmings؛ علمًا بأن هذه السيارة موديل عام ١٩٦٤، وحاليًا هي في “بورتلاند” بولاية أوريغون الأمريكية. وتبدو تلك السيارة مثل أي سيارة “بيتل” أخرى من خلال الصور التي عَرضها المالك؛ لكنها تنفرد بسجلّ تاريخي يجعلها واحدة من أكثر عروض “بيتل” المرغوب فيها على الإطلاق.

اشترى أحدهم هذه السيارة جديدة، ويُدعى “رودي زفاريتش”، وبمجرد أن حصل على مفتاحها، قادها إلى مرآب خاص بأحد أصدقائه، وظلّت هناك لمدة عامين قبل نقلها إلى منشأة أخرى ولم يتم لمسها أو قيادتها منذ عام ١٩٦٦ وحتى عام ٢٠١٦؛ إذ سارت السيارة فقط ٣٥ كلم طوال هذه السنوات!

وانطلاقًا مِن أن السيارة لم ترَ ضوء النهار أبدًا؛ يبدو طلاؤها الخارجي في حالة ممتازة، برغم الطبقة الكثيفة من التراب التي تعلوه؛ بل إن هناك بعض المكوّنات لم تُثبّت في السيارة وبقيت في عُلبها الأصلية، مثل ماسحات الزجاج الأمامي والمرايا الجانبية وأغطية العجلات. وبالكاد لم تُلمس المقصورة الداخلية، وهي تتضمّن مقاعد حمراء اللون وألواح أبواب حمراء اللون بدورها.

وبمجرد أن توفي “زفاريتش” في عام ٢٠١٤، آلت ملكية السيارة إلى ابن أخيه الذي عرضها للبيع بمبلغ مليون دولار أمريكي! نعم إن حالة السيارة استثنائية؛ لكن هل يَدفع أحدهم هذا الرقم في سيارة “بيتل”، وهل تستحق فعليًا كل هذا المبلغ؟

قد يعجبك ايضا