مرسيدس تحقق الثنائية بالسباق الافتتاحي لموسم الفورمولا واحد في استراليا

الفوز الرابع لبوتاس في مسيرته بعد تألقه أمام هاميلتون

ضرب فريق مرسيدس بيد من حديد خلال المرحلة الافتتاحية من بطولة العالم في الفورمولا واحد التي استضافتها حلبة البرت بارك في ملبورن استراليا عندما حقق الثنائية الأولى هذا الموسم من خلال سائقيه الفنلندي فالتيري بوتاس والبريطاني بطل العالم لويس هاميلتون.

فقد استفاد بوتاس سائق من دخول متأخر لحارة الصيانة ليفاجئ زميله هاميلتون وينتزع الفوز، بعدما كان إنطلق بوتاس من المركز الثاني وتجاوز زميله البريطاني خلال بداية فوضوية للسباق وينتهي به المطاف نحو تحقيق الفوز الرابع في مسيرته بفارق 20.80 ثانية بعد تأخر في عملية استبدال الاطارات.

وكان لزاماً على هاميلتون صاحب المركز الثاني، الذي تحول للاطارات المتوسطة قبل سبع لفات على قيام بوتاس بذلك، ان يقاتل للتصدي لمحاولة ماكس فرستابن صاحب المركز الثالث وقد كان محظوظاً لانزلاق سيارة سائق ريد بل على العشب قبل النهاية في خسارة بعض الثواني المهمة.

وخطف بوتاس، الذي حقق اول انتصار له منذ ابوظبي عام 2017، نقطة إضافية بعد تحقيقه اسرع لفة على الحلبة وذلك خلال 1:25.580 دقيقة.

وقال السائق الفنلندي: “لا اعرف ماذا حدث. كانت البداية جيدة وربما يكون هذا افضل سباق لي على الاطلاق. اشعر بالارتياح وان كل شيء تحت السيطرة. السيارة كانت على ما يرام اليوم لذا فقد استمتعت حقاً. انا في غاية السعادة ولا يمكنني الانتظار للسباق المقبل.”

من جتهت، اشتكى هاميلتون خلال السباق عبر دائرة الاتصال الداخلية للفريق من مسألة دخوله حارة الصيانة مبكراً وقال إنه قلق من ان اطاراته لن تصمد كثيراً. الا انه بدا متسامحاً ازاء النتيجة كما ان فريقه يشعر بالسعادة لأن سرعته الحقيقية كانت كافية للتفوق على بقية المنافسين.

خيبة الأمل كانت إيطالية وبالتحديد لفريق فيراري الذي خاض يوماً اقل من عادي حيث كان لزاماً على فيتيل صاحب المركز الرابع وزميله الشاب شارل لوكلير صاحب المركز الخامس الاكتفاء بمنافسة بعضهما البعض على مراكز أقل.

وكان الفريق سجل اسرع زمن للفة خلال التجارب التي تسبق الموسم متفوقاً على مرسيدس لكن ثنائي الفريق انهى سباق استراليا بفارق نحو دقيقة خلف بوتاس.

واحتفظ فيتيل بطل العالم اربع مرات بمكان على منصة التتويج خلال اغلب فترات السباق لكن الهولندي يوس فرستابن اقتنص منه المركز الثالث ليحتفل فريق ريد بل بظهور أول مميز مع محركات هوندا.

وفي صراع منتصف الترتيب، حل كيفن ماغنوسن في المركز السادس مع هاس متفوقاً على نيكو هولكنبرغ سائق رينو وصاحب المركز السابع. وجاء البطل السابق كيمي رايكونن في المركز الثامن في أول ظهور له مع الفاروميو وهو الفريق الذي كان يعرف من قبل باسم ساوبر بينما انتزع لانس سترول المركز التاسع بعدما تقدم 7 مراكز تلاه دانييل كفيات في المركز العاشر، وهو اخر المراكز التي تمنح اصحابها نقاطاً، وذلك مع فريقي ريسنغ بوينت وتورو روسو على الترتيب.

وكان الظهور الاول لرينو هذا الموسم كارثياً خاصة بعد ان خرجت سيارة امل استراليا في البطولة دانييل ريكياردو من الحلبة نحو العشب عند الانطلاق ما ادى لتدمير الجناح الامامي للسيارة نتيجة اصطدام.

واضطر الاسترالي للدخول لحارة الصيانة على الفور لاستبدال الجناح وانتهى به المطاف لانسحابه خلال السباق.

كذلك انسحب كارلوس ساينز سائق مكلارين بعد أن اندفع نحو الممر المؤدي لحارة الصيانة في اللفة 11 والنار مشتعلة في سيارته.

واظهر هاس، الذي خسر كلا سيارتيه بسبب خطأ في تغيير الاطارات في سباق العام الماضي، انه لم يتخلص من اشباح التوقف في حارة الصيانة حيث تسبب التوقيت السيء للتوقف في خسارة رومان غروجان لمركزين. واضطر الفرنسي لاحقاً للانسحاب بسبب مشكلة تتعلق بكفاءة السيارة.

وفي اول سباق له في فورمولا 1 خلال اكثر من ثماني سنوات، حل روبرت كوبيتسا سائق وليامز في المركز الاخير بين 17 سيارة انهت السباق متراجعاً بفارق مركز واحد خلف السائق الصاعد جورج راسل.

وكان لاندو نوريس سائق مكلارين الافضل بين كافة السائقين الجدد في فورمولا 1 بعد ان انهى السباق في المركز 12.

وقبل البداية، وقف السائقون والمسؤولون دقيقة صمت على الحلبة تحية للراحل تشارلي وايتينغ مدير السباقات في بطولة العالم ولأرواح من قتلوا في هجوم على مسجدين في نيوزيلندا يوم الجمعة الماضي.

 

قد يعجبك ايضا