ميني كلوبمان الأحدث لعام ٢٠٢٠: تحسينات خارجية محدودة مع تجهيزات اختيارية عريضة وعلبة تروس جديدة

ميني كلوبمان الجديدة على قدر آمال عشاق العلامة البريطانية

قدمت ميني الإنكليزية الجيل الثاني المميّز من موديلها الواغن العصري كلوبمان قبل أربعة أعوام، تحديدًا في عام ٢٠١٥، لذا يبدو أن الوقت حان لتحديثه وتجديده، وهو ما دفع العلامة البريطانية إلى إزاحة الستار عن تحديثات “منتصف العمر” لهذه السيارة المميّزة.

يبدو واضحًا جليًّا أن ميني لم ترغب في إخضاع طرازها المفضّل كلوبمان لتحسينات وتغييرات جذرية قد تفقده رونقه وقاعدته العريضة من المعجبين؛ إذ إن الجيل الثاني الحالي مثّل بالفعل نقطة تحوّل كبيرة مقارنة بالجيل السابق؛ حيث جرى إعادة تصميم كلوبمان بالكامل، كما أنه بات أكبر حجمًا مقارنة بالجيل الأول.

وما زالت كلوبمان الأحدث تستعين بأبواب أربعة مثبّتة بمفاصل خلفية مع أبواب خلفية مزدوجة، فضلًا عن اتّساع مقصورتها الداخلية لخمسة ركّاب، بالإضافة إلى توفير مساحات تحميل مميّزة في هذه الفئة من السيارات المُدمجة.

وبخلاف اللمسات الخارجية المحسّنة “المحدودة” نالت مقصورة كلوبمان الجديدة كليًّا لعام ٢٠٢٠ العديد من التجهيزات الإضافية، كما جرى الاحتفاظ بخيارات المحركات نفسها للجيل الحالي، تحديدًا المحركان سعة ١.٥ لتر بقوة ١٠٢ و١٣٦ حصانًا، وأيضًا المحرك الأقوى سعة لترين للموديل ميني كوبر إس كلوبمان الذي يولّد ١٩٢ حصانًا. وتتصل المحركات قياسيًّا بعلبة تروس يدوية سداسية النسب، مع توافر علبة تروس أوتوماتيكية جديدة سباعية النسب.

تحسينات على نار هادئة

تقول ميني إن كلوبمان الأحدث باتت حاليًّا تستعين بشبك تهوئة أمامي جديد، لكن ما زالت خطوطه العامة تشبه تلك المعتمدة في الطراز السابق. ربما يكمن الاختلاف الوحيد في قسمه السفلي الذي جاء مُغلقًا سابقًا لكنه الآن يتضمّن شفرات أفقية أو فتحات على هيئة أقراص العسل (حسب الفئة المختارة)، تمامًا مثل القِسم العلوي.

أما على الأجناب فلم نَلحظ أي تغيير. لكن في المؤخّر جرى الاستعانة بمصابيح خلفية فئة LED تتضمّن عدسات داخلية بتصميم مغاير. ورغم أن المصابيح الخلفية فئة LED تتوافر قياسيًّا، يجب على الزبائن دفع مبلغ إضافي من أجل الحصول على مصابيح رئيسية ومصابيح ضباب فئة LED. وفوق هذا وذاك يُمكن للزبائن الحصول على مصابيح خلفية بتصميم يحمل هيئة العَلم البريطاني!

ويُمكن أيضًا اختيار باقة اللون الأسود البرّاق على الجسد الخارجي، وهي تُضيف شبك تهوئة أماميًّا بلون أسود لامع. وبالنسبة إلى خيارات العجلات المتاحة فتتراوح ما بين ١٦ و١٩ بوصة. وهناك ثلاثة ألوان جديدة للجسد الخارجي مع الطراز كلوبمان الأحدث، وهي: الأحمر المعدني Indian Summer والأخضر المعدني British Racing والأسود المعدني Mini Yours Enigmatic.

وبوجه عام، جاءت كلوبمان الجديدة تستفيد من أربعة أبواب مثبّتة بمفاصل خلفية مع أبواب خلفية تقليدية مزدوجة يمكن أن ينفتح كلّ واحد منها تلقائيًّا عبر حسّاس استشعاري لحركة الأقدام بمجرد اقتراب أحد الركّاب منها.

كلّ الراحة والتّرف لخمسة ركّاب

وبالانتقال إلى المقصورة الداخلية يُمكننا أن نقول إن التحسينات الجديدة جاءت محدودة كذلك، ومعظمها تتعلّق بالكسوات والتلبيسات المختلفة. وتأتي هذه الواغن المُدمجة بشاشة عاملة باللمس قياس ٦.٥ بوصة ضمن التجهيزات القياسية، لكن يُمكن الحصول على الشاشة الأكبر قياس ٨.٨ بوصات ضمن التجهيزات الإضافية.

هناك كذلك تقنيات البلوتوث لإجراء المكالمات الهاتفية لاسلكيًّا ووصلة الناقل العام USB وغيرها من تقنيات الاتصالات الحديثة.

وعلى الصعيد العملاني، لم تتغيّر سعة التحميل بصندوق الأمتعة؛ إذ تبلغ ٣٦٠ لترًا في ظروف التحميل العادية وتصل إلى ١٢٥٠ لترًا مع طيّ قِسم المقاعد الخلفية؛ وهي أقل بمقدار ضئيل مقارنة بالطراز الأكبر كانتري مان. لكن، ما زالت سعة التحميل محدودة مقارنة بأي طراز واغن تقليدي.

وفي المُجمل، تستفيد المقصورة من لوحة قيادة أنيقة وكونسول وسطي طويل مع زرّ الكبح الإكتروني لرَكن واصطفاف السيارة مُرفق به. أيضًا، من بين أبرز الخصائص الجديدة في المقصورة الداخلية يمكن ذِكر عدّاد السرعات كبير الحجم والذي بات يتضمّن عناصر جديدة لعرض البيانات بما في ذلك أضواء LED متوهّجة وشاشة عرض مميّزة لعرض المعلومات الحيوية المتعلّقة بالسيارة، وكذلك مساحات التخزين المتنوّعة مع حاملي أكواب ومسند أمامي للأذرع، ناهيك بقِسم المقاعد الخلفية الذي يُمكن طيّه جزئيًّا بنسبة ٤٠:٢٠:٤٠.

أبرز الأشياء التي نجدها مع ميني تتعلّق بإمكانية إضفاء لمساتك الشخصية بطرق عديدة مع برنامج Mini Yours؛ بدءًا من الطلاء الخارجي الأسود اللامع Enigmatic، وصولًا إلى المقوّد الرياضي والكسوة الجلدية وشعارات العلم البريطاني على مساند الرؤوس، وفرش الأرضيات الحصري، وغيرها.

وبالنسبة إلى التجهيزات التقنية والأنظمة الإلكترونية المتطوّرة، ما زال بالإمكان ذِكر نظام مانع الانغلاق الكبحي ABS ونظام التحكّم الإلكتروني بالثبات DSC، وأيضًا نظام التحكّم في إيصاد الترس التفاضلي الوسطي إلكترونيًّا EDLC، ونظام التحكّم بالكبح على المنعطفات CBC، ومثبّت السرعة مع خاصية الكبح عند الحاجة، وغيرها.

خيارات مُحرّكات مألوفة

ما زالت كلوبمان الجديدة كليًّا تستعين بثلاثة محركات بنزينية. وفي هذا السياق، هناك محرك الطراز كلوبمان وان سعة ١.٥ لتر من ثلاث أسطوانات مع شاحن هواء “توربو”، وهو يولّد ١٠٢ حصان، وهو ما يكفل اختراق الحاجز المئوي من السكون في غضون ١١.٣ ثوانٍ قبل الوصول إلى سرعة قصوى مقدارها ١٨٥ كلم/ساعة.

أمّا الطراز كوبر كلوبمان فيستعين بدوره بمحرك سعة ١.٥ لتر من ثلاث أسطوانات مع شاحن هواء “توربو”. يولد هذا المحرك ١٣٦ حصانًا. ويُمكن معه اختراق الحاجز المئوي من السكون في غضون ٩.٢ ثوانٍ، قبل الوصول إلى سرعة قصوى مقدارها ٢٠٥ كلم/ساعة.

وإذا ما كُنت مُهتمًّا بالأداء القوي هناك الموديل كوبر S كلوبمان. يأتي هذا الطراز مدعمًا بمحرك رباعي الأسطوانات سعة لترين مع شاحن هواء “توربو”، كما يولد ١٩٢ حصانًا. ويُمكن لهذا المحرك دَفع الواغن النخبوية من السكون إلى سرعة ١٠٠ كلم/ساعة في غضون ٧.٣ ثوانٍ فقط، قبل تسجيل سرعة قصوى مقدارها ٢٢٨ كلم/ساعة. المحرك الأخير يُمكن أن يتصل بنظام دفع رباعي دائم ليقلّص زمن التسارع المئوي إلى ٦.٩ ثوانٍ.

وتتصل المحركات قياسيًّا بعلبة تروس يدوية من ست نسب، مع إمكانية توافر علبة تروس أوتوماتيكية جديدة من سبع نسب مع النسخة S.

وبالنسبة إلى نظام التعليق يتوافر نظام تعليق رياضي يُخفض ارتفاع الهيكل بمقدار ١٠ ملم، في حين يُمكن لنظام التعليق المتأقلم تحسين السلوك الديناميكي وتعزيز الاستقرار.

 

قد يعجبك ايضا