جاكوار F-PACE الجديدة مفهوم جديد للرفاهية

جاكوار F-PACE الجديدة تصل إلى صالات شركة محمد يوسف ناغي للسيارات في المملكة العربية السعودية

أعلنت محمد يوسف ناغي للسيارات، الوكيل المعتمد لسيارات “جاكوار لاند روڤر ” في المملكة العربية السعودية، عن وصول سيارة جاكوار F-PACE الجديدة إلى صالاتها.

تتميز السيارة الجديدة بهيكل خارجي أكثر حضوراً، مع مقصورة داخلية جميلة ومتقنة جديدة بالكامل، وأحدث جيل من نظام “بيفي برو” (Pivi Pro) للمعلومات والترفيه، إلى جانب تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجينة الخفيفة (MHEV)، ما يعدّ تحديثاً مذهلاً مقارنة بالنسخة السابقة.

 

 

يتمتع التصميم الخارجي لسيارة F-PACE الرياضية متعددة الأغراض فائقة الأداء، الفائزة بالعديد من الجوائز، بحضور أقوى، ويتميز بغطاء المحرك الأمامي المنحوت بدقة مع حدبة الطاقة الأعرض، والأسطح السلسة المحددة بإتقان، كما يساهم غطاء المحرك الجديد في كسوة أكثر إبهاراً تتميز خصوصاً بقلة الخطوط الفاصلة بين الألواح في مقدمة السيارة.

وقال أحمد العزوني، مدير عام التسويق والمبيعات في شركة محمد يوسف ناغي للسيارات، جاكوار لاند روڤر في المملكة: “جاكوار F-PACE الجديدة تذكير هام بتميّز سياراتنا الرياضية متعددة الأغراض، ووصولها يضيف المزيد من الأناقة والفخامة والفرادة إلى صالاتنا، ويشدد على التزام جاكوار بالإتقان الفائق في صناعة سياراتها. سيارة F-PACE الجديدة تأتي مزوّدة بتحديثات مذهلة، حيث تجمع بين الكفاءة المرتفعة والأناقة المتينة، وأكثر الميزات التكنولوجية تطوراً”.

 

مقصورة متقنة جديدة كلياً

تتمتع سيارة F-PACE بفخامة مرتفعة في مقصورتها الجديدة كلياً، حيث تم تحسينها باتصالات أفضل، مع هدوء وإتقان أكبر. تصميم المقصورة الجديدة أكثر جرأة وديناميكية، ويولي الكثير من الاهتمام بالسائق. ولوحة التحكم المركزية الرياضية الجديدة، الأسرع من نوعها، تمتد إلى لوحة العدادات وتتضمن شاحناً لاسلكياً اختيارياً ومساحة تخزين أكبر.

ومن أبرز مكونات المقصورة الجديدة شاشة اللمس الزجاجية المنحنية عالية الدقة بقياس 11.4 بوصة، والمدمجة بسلاسة في الوسط في إطار أنيق من المغنيزيوم، وتُستخدم للتحكم بنظام “بيفي برو” للمعلموات والترفيه. وتظهر الإضافات الجمالية، بما فيها كسوة الخشب مفتوح المسام والألومنيوم، بأشكال هندسية فريدة، مثل الخطوط العلوية في الأبواب و”غطاء البيانو” بالعرض الكامل، والذي يمتد على عرض لوحة العدادات. وتظهر العناية القصوى بالتفاصيل في نقوش مكبر الصوت المحددة بالليزر في الوسط مع قرص التحكم المعدني الخاص بنظام “جاكوار درايف كونترول” (JaguarDrive Control).

ويتضمن قرص القيادة، كواحد من التفاصيل الجميلة العديدة، جزءاً علوياً مشطباً بدرزات “كرة الكريكيت”، فيما صُنع الجزء السفلي باستخدام معدن مصقول بعناية من أجل استخدام أكثر سهولة.

وتتضمن أغطية الباب الجديدة مقابض تتحرك بزاوية 360 درجة، ما يوفر وصولاً أسهل إلى المساحة المخصصة للمشروبات وغيرها من الأغراض، وتم تحريك أزرار النوافذ الكهربائية إلى الأسفل بعد أن كانت قرب مقبض الباب، إلى موقع يسهل الوصول إليه من قبل كل الركاب.

وتحتوي المقاعد الجديدة وسادات جلوس أكثر عرضاً، وآلية تدليك جديدة، مع تغطية أوسع لتدفئة وتبريد المقاعد. وينتشر شعار جاكوار الواثب على مساند الرأس في طرازات مختارة، فيما تحتفي عبارة “Est.1935 Jaguar Coventry” المنقوشة في عدة مواضع بتاريخ جاكوار العريق.

وتساهم عدة تقنيات متطورة في ضمان صحة وسلامة كافة الركاب، حيث تحسن تقنية “تأين هواء المقصورة” من جودة الهواء داخل السيارة باستخدام التكنولوجيا شديدة الدقة التي تزيل مسببات الحساسية والروائح الكريهة من الهواء، كما يحتوي هذا النظام على تصفية بمستوى 2.5 بيكومتر، والتي تلتقط الشوائب شديدة الصغر – بما في ذلك الأجسام بحجم 2.5 بيكومتر – للحفاظ على صحة الركاب، ويتم تفعيل هذا النظام ببساطة عبر الضغط على زر “تنقية” (Purify).

 

القوة والأداء

تحتوي كافة طرازات F-PACE على الدفع الكلي وناقل السرعة الأوتوماتيكي ثماني السرعات. وتتضمن مجموعات نقل الحركة المتوفرة:

البنزين

قوة 250 حصان بسعة 2.0 لتر رباعية الأسطوانات مع الشحن الطوربيني، أوتوماتيك بثماني سرعات، دفع كلي (AWD)

ينتج محرك “إنجينيوم” البنزين رباعي الأسطوانات بقوة 250 حصان وسعة 2.0 لتر عزم دوران يبلغ 365 نيوتن متر، لتتسارع السيارة من 0 إلى 100 كم/س خلال 7.3 ثانية (0 إلى 60 ميل/س خلال 6.9 ثانية)، وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون تبلغ 209 غ/كم* مع اقتصاد في الوقود يصل إلى 9.3 ل/100 كم (30.4 ميل/غالون)*.

وكل المحركات مرفقة بصندوق تروس جاكوار ثماني الأسطوانات الأوتوماتيكي، والذي يمكن التحكم به من المقود باستخدام المقابض الجانبية للمزيد من متعة القيادة.

الدفع الكلي (AWD) ميزة أساسية في كافة طرازات F-PACE، كما توفر “ديناميكيات القيادة الذكية” (IDD) أداء منحازاً للدفع الخلفي، مع إمكانية التنويع في توزيع عزم الدوران للمحاور المنفردة بشكل فوري تقريباً وفقاً للظروف.

كما تم تحديث الهيكل القاعدي لسيارة F-PACE كي يلائم المحركات الكهربائية الجديدة، إلى جانب إتاحة كل من نظام “جاكوار درايف كونترول” (JaguarDrive Control) ونظام “ثبات المركبة التلقائي” (Auto Vehicle Hod) الجديد.

ويحتوي نظام “جاكوار درايف كونترول” على وضعيات القيادة “المريحة”، و”الاقتصادية” و”المطر-الجليد-الثلج” و”ديناميكي”، والتي يمكن اختيارها يدوياً من قبل السائق بناءً على ظروف الطريق. هذه الإعدادات، التي يتم اختيارها باستخدام القرص المجاور لقرص اختيار القيادة الجديد كلياً، تقوم بتكييف توجيه سيارة F-PACE وناقل سرعتها ودواسة الوقود و(عند اختيارها) إعدادات الديناميكيات التكيفية.

أما نظام “تثبيت المركبة التلقائي” فيحقق ملامة أكبر وتشغيلاً أسلس من نظام “التثبيت الأوتوماتيكي على المنحدرات”، فهذه التكنولوجيا الجديدة تمسك بالمكابح لفترة غير محدودة عندما تكون السيارة ساكنة على منحدر، وتطلق المكابح بشكل تدريجي فقط عندما يضغط السائق على دواسة الوقود ليتحرك بالسيارة.

 

تكنولوجيا متصلة فائقة التطور

تعتمد سيارة F-PACE الجديدة على “هيكل المركبات الإلكتروني” المتقدم (EVA 2.0) من جاكوار، والذي يدعم إضافة مجموعة من التكنولوجيا الحديثة، لضمان جاهزية المركبة للمستقبل واتصالها وتحديثها الدائم.

ويتم الوصول إلى تكنولوجيا “بيفي برو” (Pivi Pro) للمعلومات والترفيه من خلال شاشة اللمس الجديدة كلياً عالية الدقة الزجاجية المنحنية بقياس 11.4 بوصة، وتتضمن الفوائد الأساسية لهذا النظام الوضوح الإضافي، وشاشة أكثر سطوعاً بثلاث مرات وأكبر بنسبة 48% من الشاشة السابقة بقياس 10 بوصات، إلى جانب بنية القوائم المبسطة التي تمكّن للسائق من الوصول إلى 90 بالمئة من المهام الأكثر استخداماً من الواجهة الرئيسية بنقرتين أو أقل.

 

 

ولمساعدة السائقين على الوصول إلى المعلومات الضرورية سريعاً، تحتوي سيارة F-PACE الجديدة على شاشة السائق التفاعلية عالية الدقة بقياس 12.3 بوصة، والمزودة برسوميات محسنة مع ترتيب قابل للتعديل، ويمكن أن تعرض تعليمات خرائط الملاحة على كامل الشاشة مع تعليمات حركة تفصيلية، أو لوحة اتصال رقمية، أو الوسائط المتعددة، أو قائمة جهات الاتصال، أو تفاصيل نظام المعلومات والترفيه. وبالاعتماد على تكنولوجيا الشاشة الأمامية الاختيارية الحديثة، تمنح سيارة F-PACE السائقين كل المعلومات التي يحتاجونها بأقل قدر ممكن من تشتيت الانتباه.

ويتضمن نظام المعلومات والترفيه الجديد تحديثات على نظامه تجعله متوافقاً مع تطبيق Apple CarPlay كميزة أساسية، ويسمح للعملاء بوصل هاتفين في الوقت نفسه من خلال تقنية البلوتوث، كما يتوفر الاتصال بالاعتماد على Android Auto أو Baidu CarLife كميزة أساسية بناءً على البلد. ويسمح الشاحن اللاسلكي الاختياري مع مقوّي إشارة الهواتف للعملاء بشحن هواتفهم سريعاً. ويوفّر هذا النظام أيضاً اتصالات أوضح بمساعدة هوائي خارجي.

ولتمكين السيارة من التشغيل الفوري، أصبح نظام “بيفي برو” مزوداً بمصدر طاقة خاص به، وبالتالي يكون جاهزاً للاستخدام فور جلوس السائق خلف المقود.

وتتضمن مجموعة التكنولوجيا الجديدة “البرمجيات المتصلة” (SOTA)، والتي تضمن أن هذه السيارة الرياضية متعددة الأغراض فائقة الأداء تستخدم أحدث البرمجيات على الدوام، حيث تغني هذه التكنولوجيا العملاء عن زيارة الوكلاء من أجل الحصول على تحديثات برامج المركبة.

وتتوفر اتصالات “بيفي برو” من خلال تكنولوجيا الشريحة المزدوجة المدمجة في السيارة، مع جهازي مودم لاتصالات LTE يسمحان للنظام بأداء عدة مهام في الوقت نفسه، مثل تشغيل الوسائط المتعددة وتحميل تحديثات “البرمجيات المتصلة”، بدون التأثير على الأداء. هذه الاتصالات المتطورة تضمن التقليل من تقطعات الشبكة الناتجة عن المرور بمناطق ضعيفة التغطية، حيث تقارن بين مختلف مزودي الاتصالات وتختار الشبكة ذات الإشارة الأقوى.

كما تحتوي السيارة على نظام “تخفيف ضجيج الطريق المتغير”، الأول من نوعه في هذه الفئة من السيارات، والذي يراقب بشكل متواصل الاهتزازات التي تتسبب بها طبيعة سطح الطريق ويحسب مقدار الموجة الصوتية المعاكسة التي عليه إطلاقها لإزالة الضجيج الذي يسمعه الركاب. هذا الأمر يعني هدوءاً أكبر داخل المقصورة وإنهاك أقل، خصوصاً الإنهاك الناجم عن التعرض المطوّل للضجيج منخفض التردد. وتتم مراقبة مدى إشغال المقصورة ليحسّن النظام من أداء السيارة بشكل متواصل من أجل توفير أفضل تجربة ممكنة للجميع. وتضمن هذه التكنولوجيا خفيفة الوزن عدم تأثر وزن السيارة وكيفية توجيهها بظروف الطريق، فيما يقوم نظام “تخفيف ضجيج المحرك” بعزل المقصورة عن صوت المحرك غير المرغوب به، لزيادة إحساس الاسترخاء في السيارة.

ولتحقيق المزيد من الراحة، يمكن استخدام الجيل الثاني من “مفتاح الأنشطة” القابل للارتداء من أجل إقفال وفتح وتشغيل المركبة، بدون الحاجة لوجود المفتاح التقليدي في السيارة. ويتضمن الجهاز القابل للشحن ساعة وبطارية تدوم حتى سبعة أيام بين الشحنة والأخرى.

كما تستفيد F-PACE الجديدة من مجموعة مختارة من تكنولوجيا مساعدة السائق المتقدمة، والتي تتضمن “مراقبة خلو المخرج”، الذي ينبه كلاً من الركاب الأماميين والخلفيين عند الخروج من الموقف لوجود سيارة أو دراجة تقترب. أما “مثبت السرعة التفاعلي” يحافظ أوتوماتيكياً على المسافة المحددة من السيارات في الأمام.

كما توفر تكنولوجيا الكاميرا ثلاثية الأبعاد من جاكوار استغلالاً أفضل للصور ثلاثية الأبعاد، باستخدام أحدث تقنيات التصوير لتوفير صور أكثر تفصيلية وخيار المراقبة الفورية عند المناورة بالمركبة، كما تتضمن السيارة مجموعة متنوعة من الإعدادات، من بينها نظام “رؤية التقاطع”، و”الرؤية المنظورية ثلاثية الأبعاد”، وClearSight للرؤية العلوية.

 

 

تواصل جاكوار التزامها بإنشاء مركبات قوية وخفيفة الوزن مع سيارة F-PACE الجديدة، فبنيتها من الألومنيوم المركّز تستخدم الألومنيوم المعاد تصنيعه ضمن دائرة تصنيع مغلقة من أجل تحقيق الاستدامة، وتشكل مساهمة هامة في رحلة جاكوار نحو الوجهة صفر؛ صفر انبعاثات وصفر حوادث وصفر ازدحام.

سيارة جاكوار F-PACE الجديدة، المتوفرة للطلب الآن في المملكة العربية السعودية، تضاف إلى تراث ” جاكوار لاند روفر ” العريق المعروف بتحقيقها للامتياز الدائم في عالم السيارات في المنطقة.

وتتوفر السيارة الجديدة للمعاينة وتجارب القيادة والطلب في صالات شركة محمد يوسف ناغي لسيارات ” جاكوار لاند روڤر”.

ويمكن للعملاء الاختيار بين فئتي F-PACE وSE F-PACE R-Dynamic مع باقة التصميم الخارجي السوداء  بمحركات 4 سلندر.

 

 

قد يعجبك ايضا