بينتلي تكشف عن بينتايغا سبيد قمة طرازات عائلة بينتايغا

الأداء السلس بدون مجهود يتناغم مع الحِرَفية اليدوية التي لا تُضاهى

أعلنت بنتلي موتورز عن التفاصيل الكاملة لسيارتها بينتايغا سبيد  التي تشكّل قمّة طرازات عائلة بينتايغا والتي تتمتّع بالأداء السلس بلا أي مجهود دون المساومة أبداً على الفخامة. ويتم صنع بينتايغا سبيد يدوياً في كرو البريطانية، وهي تجمع محرّك W12 مع العديد من المزايا الفاخرة للطرازات الأخرى كتجهيزات قياسية، بما فيها مواصفات Mulliner Driving Specification.

 

 

ترتكز بينتايغا سبيد الجديدة على التصميم المحدَّث بالكامل لسيارة بينتايغا الجديدة، وهي تتبنّى المزايا التصميمية ذاتها لدى بنتلي والتي تظهر الآن ضمن كامل مجموعة هذا الطراز. وعبر توفير الباقة الأحدث من التقنيات داخل السيارة ومقصورة فاخرة أكثر، يتميّز الطراز الجديد بكونه محدَّث بشكل بارز من الداخل والخارج.

حول هذا، قال أدريان هولمارك، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بنتلي: “تبقى بينتايغا سبيد  الجديدة أسرع سيارة رياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) في العالم، لكن أكثر من هذا، هي أيضاً النسخة الأفخم من بينتايغا الجديدة – جامعة الأفضل من عالمين، وبالتالي تشكّل قمّة هذه العائلة من السيارات.”

القوّة، الأداء والرشاقة

ترتقي بينتايغا سبيد الجديدة بالقدرات الاستثنائية لسيارة بينتايغا إلى مستويات جديدة، مستفيدة من محرّك W12 سعة 6.0 ليتر بالشاحن التوربيني التوأمي الذي يولّد قوّة قصوى تبلغ 626 حصاناً (635 PS). ويتم دوماً ضمان تحقيق التسارع السلس بدون مجهود بفضل العزم البالغ قدره 900 نيوتن-متر (664 رطل.قدم) والمتوفر ضمن نطاق سرعة دوران المحرّك بين 1,500 و5,000 دورة بالدقيقة. ويستغرق تجميع محرّك W12 من الصانعين المهَرة حوالي عشرة بالمئة من مجمل الساعات المطلوبة لتصنيع سيارة بينتايغا سبيد .

وعبر تميّزها بمستويات استثنائية من الأداء والراحة والسيطرة، ترتفع السرعة القياسية أيضاً إلى 306 كلم/ساعة (190 ميل/س)، بينما يمكن تحقيق التسارع من صفر إلى 100 كلم/س (0 – 62 ميل/س) في غضون 3.9 ثواني.

ولأجل استخدام هذه القوّة بالشكل المناسب، يتم تزويد بينتايغا سبيد بأربع وضعيات لديناميكيات القيادة (Drive Dynamics) أثناء السير على الطريق، بدءً من الوضعية المريحة Comfort من جهة، وصولاً إلى الوضعية الرياضية Sport من جهة أخرى، مروراً بوضية بنتلي التي تشكّل الاقتراح المتوازن من فريق شاسيهات بنتلي في كرو، بالإضافة إلى الوضعية المخصَّصة Custom للعملاء الراغبين بابتكار وضعية القيادة الخاصّة بهم.

تمت إعادة تعيير وضعية Sport في طراز Speed لتعزيز الاستجابة من محرّك W12 ونظام نقل الحركة الأوتوماتيكي من ثمان سرعات، إلى جانب نظام التعليق الهوائي وميّزة بنتلي Dynamic Ride. والنتيجة هي تجربة قيادة أكثر ديناميكية وأكثر تفاعلاً.

تُعدّ ميّزة بنتلي Dynamic Ride للركوب الديناميكي أول تقنية كهربائية للتحكّم الكهربائي بالانقلاب في العالم والتي تستفيد من نظام 48 فولت لا يُنافَس. ويعمل هذا النظام فورياً على إبطال قوى الانقلاب الجانبية عند الانعطاف، ويضمن التلامس الأقصى للإطار بهدف توفير مستويات رائدة بفئتها من ثبات المقصورة وراحة الركوب والسيطرة الاستثنائية.

تصميم يعكس مزايا الأداء

لأجل التوافق مع المستويات الزائدة للأداء، تتمتّع بينتايغا سبيد  بمظهر خارجي هادف. وتتميّز Speed بالأضواء الأمامية المعتَّمة، والحواف الجانبية بلون الجسم، والمصدّات الأمامية والخلفية الفريدة، والجناح الممدَّد الملفِت للباب الخلفي، مما يعزّز مزايا الأداء العالي لطراز Speed. ومن شأن الشبكات المعتَّمة للرادياتور والمصدّ، وتصميم العجلات الفريدة قياس 22 بوصة والمتوفرة بلمستين نهائيتين (مطلية ومعتَّمة)، وشعارات Speed الحصرية أن تضفي المزيد إلى اللمسات التصميمية الرياضية للسيارة. وفي الجهة الخلفية، تتألّق أطراف أنابيب العادم بتصميمها البيضاوي الذي يشير إلى محرّك W12 القوي. وتكمّل الأضواء الخلفية المعتَّمة المظهر المميّز لطراز Speed.

في الداخل، تُقدِّم بينتايغا سبيد  نمط تصميم دراماتيكي يوازن بين الفخامة والأداء بأسلوب لا يُضاهى. ويتم تحقيق الفصل اللوني الفريد في Speed عبر استخدام الألوان الداكنة المعزَّزة بإضافات من الكسوات الأساسية التي تزيّن المقاعد والتجهيزات الداخلية. وتمتد أنماط مبتكَرة بشكل أنيق من الجلد المعاكس حول الأبواب، وعبر حواف وسادات المقاعد ووسائد مساند الرأس، وفي الكونسول السفلي.

كما يطرح الفاصل اللوني في Speed كسوة ألكانتارا (Alcantara®) الراقية في مقصورة بينتايغا، وذلك ضمن وسائد المقاعد والألواح الوسطية لمسند الرأس، ومقبض ناقل الحركة، وعجلة القيادة، وكسوة المناطق السفلية للركبة، وكسوة الدعامة العلوية وغطاء السقف.

 

 

نظام معلوماتي ترفيهي متطوّر

ترسي بينتايغا الجديدة معايير جديدة ضمن فئتها للتفاعل التقني مع العملاء وهي تقدّم نظاماً معلوماتياً ترفيهياً متطوّراً. وتضم السيارة شاشة لمس عالية الدقّة أكبر حجماً وأكثر سطوعاً قياس 10.9 بوصة تتميّز بكونها مقاوِمة للانعكاس واللمعان مع خاصّية لمس محسَّنة، وهي تمتد الآن بكامل عرض الواجهة الوسطية لمنح مظهر عصري أكثر.

بدوره، يتميّز نظام الملاحة المتطوّر بخاصّية خلو النصوص، وإدخال البحث وفق سياق معيّن، بما في ذلك عنوان أو نقطة اهتمام معيَّنة. وتم تحسين ميّزة الملاحة عبر العرض ثلاثي الأبعاد للمباني، والخرائط عبر الأقمار الصناعية، والمحتوى ضمن شاشة العرض الرأسية (HUD) للسائق من الجيل القادم، وغيرها العديد من الخصائص المفيدة. ويمكن الآن لشاشة العرض الرأسية أن تعكس معلومات حول الحركة المرورية وأسماء الشوارع والمسافة إلى الوجهة أيضاً.

إلى جانب المجموعة العادية من المصادر الإعلامية، تتوفر الآن ميّزة Apple CarPlay كتجهيز قياسي (بالإضافة إلى النظام السلكي القياسي السابق)، إضافة إلى ميّزة Android Auto. ومع هاتف متوافق موصول إلى أحد مقابس USB-C في السيارة، تعكس الشاشة الوسطية للنظام المعلوماتي الترفيهي واجهة شاشة الهاتف الذكي.

وتضم الآن بينتايغا سبيد  الجديدة لوحة معلومات رقمية بالكامل للسائق مشابهة لتلك في سيارة Continental GT وFlying Spur الجديدة. وتُضفي الشاشة مظهراً عصرياً للمقصورة قابلاً للتخصيص وفق متطلّبات السائق، وتضم ميّزة الإنارة في الوقت الفعلي مع رسومات أنيقة.

مواصفات Black Specification

يمكن للعملاء الراغبين بتعزيز المظهر الرياضي لسيارتهم بينتايغا سبيد  أكثر من العادي اختيار باقة مواصفات Black Specification. وتحلّ هذه الباقة الملفتة مكان كل الأعمال الكرومية الخارجية، والتفاصيل اللامعة وبعض عناصر الجسم عبر إضافات من الأسود اللامع أو ألياف الكربون، وذلك لمنح شخصية بصرية أكثر تأثيراً. وأعيد ابتكار الفاصلة الهوائية في المصد الأمامي والعتبات الجانبية يدوياً من ألياف الكربون، بينما أصبحت الناشرة الهوائية في المصد الخلفي باللون الأسود اللامع.

بينتايغا سبيد   – قمّة مجموعة سيارات بينتايغا

أرسَت بينتايغا الحائزة على العديد من الجوائز البارزة المعايير ضمن فئة السيارات الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) عندما تم إطلاقها في العام 2015، وهي تمنح العملاء قمّة تجربة القيادة الفاخرة عالية الأداء التي لا تحدّها أي تضاريس أرضية أو ظروف مناخية.

تُعتبَر بينتايغا سبيد  أقوى بينتايغا حتى هذا التاريخ وأكثرها تمحوراً حول الأداء، وهي تحدّد موقعها على قمّة مجموعة هذا الطراز. وستتوفر بينتايغا سبيد  للبيع في المناطق التي لا يزال الطلب عالياً على سيارات الـSUV بالأسطوانات الـ12، مثل الولايات المتحدة الأمريكية، الشرق الأوسط وآسيا الباسيفيك.

 

قد يعجبك ايضا