- الإعلانات -

أبرز ما يجب أن تعرفه عن مرسيدس-بنز الفئة إيه 2019

عندما قدمت مرسيدس- بنز الفئة A للمرة الأولى عام 1997 كانت تدرك تماماً بأنها ستنجح باستقطاب زبائن عروض المينيفانات النخبوية المدمجة، لا سيما الشباب منهم، بفضل تصميمها الجذاب المبتكر والشبابي قلبًا وقالبًا. نجاح ترسخ مع الجيل الثاني في عام 2004، وكذلك مع الجيل الثالث عام 2012. ومؤخراً كشف الصانع الألماني عن الجيل الرابع الذي جاء ليتابع قصة تألق ملفتة للغاية.

“نطمح مع الجيل الرابع للفئة A أن نعيد تعريف معنى الفخامة العصرية في فئة السيارات الصغيرة الحجم. وللقيام بذلك، اعتمدنا مزيجاً من التصميم الديناميكي المتكامل مع مفهوم للتشغيل البديهي. ومع تجربة مستخدمي مرسيدس-بنز (MBUX)، نستحدث تجربة جديدة كلياً للعملاء”. بهذه الكلمات عرّفت بريتا زيغر، عضو مجلس الإدارة في “دايملر إيه جي” والمسؤولة عن مبيعات سيارات مرسيدس-بنز عن الفئة A الجديدة. شخصية شبابية وديناميكية، مع مقوّمات أكثر تطوراً وراحة من أي وقت مضى. إنها باختصار نقلة نوعية على كافة المستويات، ومع أن مرسيدس-بنز حافظت في هذه السيارة على الإطلالة الرياضية الأنيقة، نجد أنها عززت أيضاً من الخصائص العملية المفيدة فيها.

 5 أمور تؤكد ملامح الأناقة والديناميكية

غطاء محرك أكثر حدة، إطلالة أعرض من الجهة الخلفية، واجهة زجاجية ذات نطاق واسع، ضوء عاكس بمساحة عريضة أعلى باب الصندوق الخلفي، مصد خلفي من قسمين ومصابيح خلفية بقسميها تعكس الجاذبية الحسية والإطلالة الملفتة للسيارة.

على مستوى التصميم الخارجي، أبدع مهندسو مرسيدس بعملية دمج الأبعاد والنسب على أساس تصميم “صندوقين صغيرين”، لينتج عن ذلك الملامح الجديدة لتصميم الطراز التي تمثل جوانب الأناقة والديناميكية. وتكتسب السيارة جاذبيتها الحسية وإطلالتها المُلفتة من التصميم الجريء للطرف الأمامي مع غطاء منخفض للمحرك، ومصابيح أمامية مسطّحة بتقنية LED مع أجزاء من الكروم، وكذلك مصابيح القيادة بمشاعل كضوء النهار. وتأتي شبكة المبرّد المميزة مع نجمة مرسيدس، والتي تميل بظلالها إلى الأسفل باتجاه القاعدة في صورة مستحدثة تعبّر عن الطراز السابق، وتضم دبابيس بشكل الألماس وشفرة فضية في الوسط لتؤكد على الأناقة المذهلة لهذا الطراز.

توليفة عصرية لمقصورة غاية في الأناقة

للمرة الأولى مع الفئة A، بات الهيكل الرئيسي للوحة العدادات الرئيسية يمتد من طرف أحد البابين الأماميين إلى الآخر دون أي انقطاع بصري. وتأتي الشاشة العريضة منفصلة كلياً، في حين تظهر فتحات التهوئة بإطلالة رياضية مميزة بشكل التوربينات.

وتنقسم لوحة العدادات الرئيسية إلى ثلاثة أقسام أفقية: القسم السفلي ينفصل بصرياً عن الهيكل الرئيسي للوحة العدادات ، ويظهر عائماً أمام لوحة العدادات الرئيسية. وتضاء الإنارة المحيطة الاختيارية ذات الـ 64 لوناً بخمسة أضعاف من الألوان المتاحة من قبل. وتتوفر شاشة العرض بثلاثة إصدارات: شاشتان بقياس 7 إنش، شاشة بقياس 7 إنش وأخرى بقياس 10.25 إنش وشاشتان بقياس 10.25 إنش.

من جهة ثانية، تعتبر الفئة A الجديدة أول طراز من مرسيدس-بنز يوفر نظام الوسائط المتعددة الجديد بالكامل “تجربة مستخدمي مرسيدس-بنز” (MBUX). ولعل الميزة المتفردة لهذا النظام هي قدرته على التعلم بفضل إمكانات الذكاء الاصطناعي. ويمكن تخصيص نظام MBUX ومواءمته بما يتناسب مع المستخدم.

وتشتمل نقاط القوة الأخرى لهذا النظام على المقصورة الأمامية ذات الشاشة العريضة العالية الدقة مع ميزة التحكم باللمس، بالإضافة إلى خاصية التحكم الصوتي الذكي مع التعرّف على التخاطب الطبيعي، والتي يتم تفعيلها بعبارة “Hey Mercedes”. يضاف الى ذلك خدمات Mercedes me connect الجديدة والمحسّنة مع الجيل الجديد لنظام المعلومات الترفيهي MBUX المتوفر في بعض الأسواق والتي تشمل وظائف الملاحة استناداً إلى منظومة الاتصال “السيارة-إلى-مركبة أخرى” والتي توفر معلومات حول الظروف المسجّلة عبر المستشعرات، مثل الفرملة الطارئة، تدخل نظام ESP، أو الإبلاغ اليدوي من السائق مثلاً عن حادث، ومتتبع السيارة الذي يسهّل من مهمة العثور على السيارة في موقف السيارات، وكذلك إرسال رسالة في حال تعرضت السيارة في الموقف إلى اصطدام أو تم قطرها بعيداً.

كذلك من الداخل، تظهر بوضوح تام الرحابة الملموسة لعرض الهيكل ومسافة فوق الرأس، بالإضافة إلى سهولة النفاذ إلى الجزء الخلفي، وصندوق الأمتعة الواسع والمناسب للاستخدامات الترفيهية.

قيادة ذكية مثل الفئة اس  

إلى جانب خصائص القيادة الهادئة دون اهتزازات، تمتلك الفئة A الجديدة المجموعة الأحدث جداً من أنظمة مساعدة القيادة، ما يمنحها المستوى الأعلى من الأمان في هذه الفئة، مع وظائف مستوحاة من الفئة S. وللمرة الأولى، يمكن قيادة الفئة-A بصورة شبه ذاتية في مواقف معيّنة، خصوصاً أنها تراقب عن كثب وضع الحركة المرورية من خلال كاميرا وأنظمة الرادار المحسّنة التي تسمح لها برؤية حتى 500 متر في الأمام الى جانب استخدامها الخرائط وبيانات نظام الملاحة لوظائف المساعدة. فعلى سبيل المثال، بإمكان مساعد المسافة النشط DISTRONIC كجزء من باقة “مساعدة القيادة” أن يدعم السائق في العديد من الظروف الخاصة على الطريق، ويعمل بشكل استباقي ومريح على ضبط السرعة، مثلاً عند الاقتراب من المنعطفات، أو التقاطعات، أو الدوارات. وتتضمن السيارة أيضاً مساعد التوقف الطارئ النشط، ومساعد تغيير المسار النشط بخصائصه الذكية والبديهية، ومساعد الفرملة النشط ونظام الفرملة الاستباقية الفائقة PRE-SAFE ضمن التجهيزات القياسية. واعتماداً على الموقف، يمكن لمساعد الفرملة النشط أن يساعد بفاعلية على تخفيف عواقب الاصطدامات من الخلف بسبب القيادة البطيئة، أو التوقف، أو المركبات المتوقفة في الأمام، وحتى مع المارة الذين يقطعون الشارع أو ركاب الدراجات الهوائية. وإذا استمر خطر الاصطدام، يمكن للنظام أيضاً أن يُفعّل فرملة السيارة بقوة عندما تكون متوقفة، مما يحد من خطر الإصابات عن طريق تقليل حدة الاندفاع إلى الأمام بسبب الاصطدام من الخلف.

محركات جديدة وفعّالة

تتوفر مرسيدس الفئة A الجديدة عند إطلاقها بمحرك مكون من أربع اسطوانات سعة 1.4 ليتر مع توربو، نجده في طراز A200 يولد قدرة 163 حصاناً اضافة الى 250 نيوتن متر كحد أقصى لعزم الدوران، ويتصل بعلبة تروس مزدوجة 7G-DCT تساهم بتحقيق معدل استهلاك من الوقود يتراوح ما بين 5.1 – 5.4 ليتر/100 كلم، اضافة الى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون تبلغ 120 – 128 غ/كلم. كذلك زودت هذه المركبة بمحرك نجده في طراز A250 سعة 2.0 ليتر مع توربو، يولد قدرة 224 حصاناً و 350 نيوتن متر كحد أقصى لعزم الدوران ويتصل ايضاً بناقل حركة مزدوج 7G-DCT، ويستهلك ما معدله 6.0 – 6.3 ليتر من الوقود لكل 100 كلم، الى جانب انبعاثات تبلغ 141 – 145 غ من ثاني أكسيد الكربون لكل كلم.

إشارة ايضاً الى أن هذه المركبة التي ستتوفر في الشرق الأوسط ابتداءً من الربع الأخير من عام 2018 زودت بخيار لأنظمة التعليق وذلك اعتماداً على نوع المحرك وتفضيلات السائق. وتأتي وضعيات DYNAMIC SELECT ضمن التجهيزات القياسية، وبلمسة زر واحدة أيضاً توفر تجربة مخصصة للقيادة بالتزامن مع التعليق مع وظيفة التحكم بخواص التخميد. كما تأتي هذه المركبة مجهزة قياسياً بنظام تعليق مريح مع نوابض فولاذية ووضعيات DYNAMIC SELECT.

قد يعجبك ايضا