هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية تقاضي فولكسفاغن ورئيسها السابق وينتركورن

فضيحة الديزل لم تنته فصولها بعد

رفعت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية (SEC) دعوى قضائية ضد شركة فولكسفاغن (VW) ورئيسها التنفيذي السابق مارتن وينتركورن بسبب فضيحة انبعاثات شركات صناعة السيارات الألمانية للديزل، بدعوى حدوث “احتيال هائل” على المستثمرين الأمريكيين.

تجدر الاشارة الى أن شركة VW استخدمت برامج غير قانونية لخداع اختبارات التلوث الأمريكية في عام 2015، مما أدى إلى رد فعل عالمي ضد الديزل والذي كلف حتى الآن 29 مليار يورو (32.8 مليار دولار).

وبالنسبة للمنظمين والمستثمرين كان يتعين على شركة فولكسفاغن أن تبلغهم بسرعة بنطاق الفضيحة، في حين تقول شركة فولكسفاغن إنه لم يكن من الواضح أنها ستواجه غرامات وعقوبات بمليارات الدولارات لأن آخرين دفعوا مبالغ أقل بكثير لجرائم مماثلة.

وقالت هيئة الأوراق المالية والبورصة في شكواها المدنية يوم الخميس 14 مارس 2019 أنه من أبريل 2014 إلى مايو 2015، أصدرت شركة فولكسفاغن أكثر من 13 مليار دولار في السندات والأوراق المالية المدعومة بالأصول في الأسواق الأمريكية في الوقت الذي علم فيه كبار المديرين التنفيذيين أن أكثر من 500000 سيارة ديزل أمريكية تجاوزت بشكل قانوني حدود انبعاثات المركبات.

وتابعت الهيئة ان “شركة فولكسفاغن حصدت مئات الملايين من الدولارات من خلال إصدار الأوراق المالية بأسعار أكثر جاذبية للشركة” ، مضيفة أنها “كذبت مراراً وتكراراً وضللت مستثمري الولايات المتحدة والمستهلكين والمنظمين كجزء من مخطط غير قانوني لبيع سياراتها “الديزل النظيفة” المزعومة ومليارات الدولارات من سندات الشركات والأوراق المالية الأخرى في الولايات المتحدة. “

وتسعى الدعوى المرفوعة في سان فرانسيسكو إلى منع وينتركورن من العمل كضابط أو مدير لشركة أمريكية عامة واستعادة “المكاسب غير المشروعة” إلى جانب العقوبات المدنية والفوائد.

كما اتهمت النيابة الأمريكية فينتركورن، الذي استقال من منصبه بعد أيام من إعلان الفضيحة في سبتمبر 2015، في عام 2018 واتُهم بالتآمر للتستر على انبعاثات الديزل لدى شركة صناعة السيارات الألمانية.

من جهته، رفض محامي وينتركورن، الذي لا يزال في ألمانيا، التعليق على إجراء SEC. وقالت فولكسفاغن في بيان إن شكوى هيئة الأوراق المالية والبورصة “معيبة قانونياً وواقعياً، وستعارضها فولكسواغن بقوة.” وأضافت : ان هيئة الأوراق المالية والبورصة “لا تقاضي أي شخص يشارك في إصدار السندات يعلم أن سيارات الديزل من فولكسفاغن لم تمتثل لقواعد الانبعاثات الأمريكية عندما تم بيع هذه الأوراق المالية” ولكن تكرر المطالبات حول وينتركورن “الذي لم يلعب أي دور في المبيعات”.

 

قد يعجبك ايضا