فيات كرايسلر أوتوموبيلز تستدعي أكثر من ٣٢٠.٠٠٠ دودج دارت

عيب يمنع الملاك من تعيير علبة التروس على وضعية الركن.

تقوم فيات كرايسلر أوتوموبيلز حاليًّا باستدعاء أكثر من ٣٢٠.٠٠٠ وحدة من الموديل دودج دارت في أمريكا الشمالية، حسب تقرير لوكالة رويترز.

ووفقًا إلى فيات-كرايسلر، يتعلّق الاستدعاء بموديلات الأعوام ما بين ٢٠١٣ و٢٠١٦ للطراز دودج دارت؛ إذ إن هناك قطعة معيبة تسمح بكابل تعيير النسب بالانفصال عن عُلبة التروس، وهو ما يُزيد من خطورة شرود السيارة بعد ركنها. وتقول فيات-كرايسلر كذلك إن هذا العيب يمنع الملاك مِن تعيير علبة التروس على وضعية الرّكن.

وحسب الصانع الإيطالي-الأمريكي فإنه لم يتم الإبلاغ عن أي حوادث أو إصابات تتعلّق بهذه المشكلة، لكنه تلقّى آلاف التقارير المتعلّقة بإصلاحات مرتبطة بهذا العيب. وترى فيات كرايسلر أوتوموبيلز أن المشكلة ترتبط بجِلب أحد الكابلات الذي يُبلى مع التعرض الطويل للأجواء الحارة والرطوبة العالية.

ولتجنّب شرود السيارة بعد ركنها، تقول فيات-كرايسلر إنه على ملاك سيارات دودج دارت إطفاء محركات سياراتهم وتفعيل مكابح الرّكن.

ومن بين كل السيارات المستدعاة، هناك ٢٩٨.٠٠٠ سيارة في الولايات المتحدة الأمريكية، و٢٠.١١٧ سيارة في كندا، و٣٤٠٠ سيارة في المكسيك، ونحو ٩٠٠ سيارة أخرى خارج أمريكا الشمالية.

كان الرئيس التنفيذي الراحل لفيات كرايسلر أوتوموبيلز “سيرجيو مارشيوني” قرّر إيقاف إنتاج دودج دارت وكرايسلر ٢٠٠ في عام ٢٠١٦.

 

قد يعجبك ايضا