سوق السيارات في أوروبا يرتفع للمرة الأولى منذ 9 أشهر

أسواق ترتفع وأخرى تنخفض

ارتفعت التسجيلات الأوروبية بشكل هامشي في شهر مايو، مدعومة بارتفاع في عمليات التسليم في ألمانيا. وقالت رابطة صناعة السيارات ACEA في بيان لها إن المبيعات في أسواق الاتحاد الأوروبي ورابطة التجارة الحرة الأوروبية ارتفعت بنسبة 0.04 في المئة إلى 1.44 مليون سيارة مقارنة بالعام الماضي.

من بين الفائزين لهذا الشهر، كانت لكزس، التي ارتفعت تسجيلاتها بنسبة 26 في المئة؛ تليها بي ام دبليو بزيادة 15 في المئة، وسيات بزيادة 15 في المئة أيضًا؛ سيتروين بزيادة 14 في المئة وتويوتا بزيادة 11 في المئة.

ومن بين الخاسرين ألفا روميو التي انخفض حجمها 49 في المئة، نيسان بانخفاض 18 في المئة ؛ جيب بانخفاض 13 في المئة، رينو بانخفاض 10 في المئة وفولكسفاغن بانخفاض 8.6 في المئة.

كذلك ارتفعت المبيعات في ألمانيا 9.1 في المئة، حيث تقدم شركات صناعة السيارات في أكبر سوق في أوروبا، بما في ذلك فولكسفاغن وبي إم دبليو ما يصل إلى 7500 يورو (8424 دولارًا) كحوافز لشراء نماذج أنظف مثل عدد من المدن التي تزن أو فرضت حظراً على سيارات الديزل القديمة.

وتراجعت المبيعات بنسبة 4.6 في المئة في المملكة المتحدة، حيث لا يزال تراجع الطلب على الديزل وعدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يؤخر المستهلكين عن شراء سيارات جديدة. كما هبطت التسجيلات الإسبانية بنسبة 7 في المئة في شهر مايو بسبب تباطؤ في أعقاب عطلة عيد الفصح في أبريل.

وتراجعت أسواق السيارات الفرنسية والإيطالية الجديدة 1.2 في المئة. وجاء الارتفاع في ألمانيا على الرغم من البيانات الاقتصادية الكئيبة التي أظهرت ارتفاعًا غير متوقع في معدل البطالة في شهر مايو بالإضافة إلى ثقة المستهلك التي جاءت دون التوقعات. اشارة الى أن هذه الزيادة الطفيفة في تسجيلات مايو كانت الأولى منذ تسعة أشهر.

 

قد يعجبك ايضا