رئيس رينو: محادثات التحالف مع فيات كرايسلر انتهت.. لكن لن ننساها

لا عودة لهذه المفاوضات في الوقت الراهن

وفقًا إلى رئيس مجلس إدارة رينو “جان دومينيك سينارد” فإن عرض شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز بشأن التحالف أو الاندماج مع رينو انتهى ولم يعد مطروحًا للنقاش، وعلى الأرجح لن يتم إحياؤه في الوقت الراهن.

كانت فيات-كرايسلر سحبت عرض الاندماج الذي تقدمت به بعد أن حاولت الحكومة الفرنسية التي تمتلك ١٥٪ من أسهم رينو الحصول على ضمانات وتنازلات رفضتها الشركة الإيطالية-الأمريكية، حسب تقرير “أوتو نيورز أوروبا”. لكن، لا يمكن نفي إمكانية حدوث هذه المحادثات مجدّدًا في المستقبل.

وقال “سينارد” خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ الفرنسي هذا الأسبوع: “بات هذا الموضوع من الماضي حاليًّا،” ثمّ أضاف: “وإذا ما حدثت هذه المحادثات معهم مجدّدًا ضمن ظروف مواتية للجميع، سأكون مسرورًا بذلك.”

كانت فيات-كرايسلر قدّمت عرضًا رسميًّا لمجموعة رينو بالاندماج معها مناصفة بنسبة ٥٠/٥٠ قبل شهور قليلة ماضية، علمًا بأن هذا العرض إذا ما كان قُدر له النجاح فإن ذلك يعني تشكيل أكبر تحالف للسيارات في العالم، مع بيع أكثر من ١٥ مليون سيارة سنويًّا، علمًا بأنّ قيمة فيات-كرايسلر ورينو السوقية مجمّعة تبلغ حاليًّا ٣٦.٥ مليار دولار أمريكي.

ورغم ذلك فإن الهدف الرئيسي لرينو في الوقت الراهن هو تحالفها الحالي مع نيسان، والذي شابه الكثير من التوتّرات في أعقاب القبض على “كارلوس غصن”، والذي يواجه حاليًّا اتهامات من السلطات اليابانية تتعلّق بتجاوزات مالية.

وأشارت تقارير إلى أن نيسان تريد أن تُقلّل من نفوذ رينو داخل التحالف، لا سيما أنها تملك ١٥٪ من رينو دون حق التصويت، في حين تمتلك رينو حصّة في نيسان تقدّر بـ٤٣٪ مع حقّ التصويت.

 

قد يعجبك ايضا