“دايملر” لا تعلم كيف حصل زعيم كوريا الشمالية على سيارتها مرسيدس المصفّحة!

كيم يونغ أون يفاجئ مرسيدس-بنز

صرّحت دايملر-بنز تصريحًا غريبًا مؤخّرًا، بقولها إنها لا تعلم كيف حصل زعيم كوريا الشمالية “كيم يونغ أون” على سيارتها الليموزين المصفّحة؛ إذ لا تتعامل الشركة الألمانية تجاريًّا إطلاقًا مع كوريا الشمالية.

ففي جولاته الأخيرة عالية المستوى، بما في ذلك مقابلته هذا الأسبوع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقبلها لقاؤه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، استخدم زعيم كوريا الشمالية سيارات مرسيدس-بنز الليموزين لتنقّلاته، وهو ما أثار العديد من علامات الاستفهام، على حد قول “أسوشيتد برس”.

وبموجب العقوبات التي طبّقتها الأمم المتحدة على كوريا الشمالية فإنه محظور بيع المنتجات والبضائع الفخمة، بما في ذلك سيارات الليموزين، في خطوة تشكّل ضغطًا على البلاد للتخلي عن برنامجها النووي.

لكن، لدى “كيم يونغ أون” سيارتان ليموزين من مرسيدس-بنز، انتظرتاه في روسيا: واحدة مايباخ S600 بولمان غارد، والأخرى مايباخ ٦٢. وعلى ما يبدو فإن الزعيم الكوري الشمالي استعان بسيارته S600 بولمان لاجتماعاته مع الرئيس ترامب في سنغافورة العام الماضي وفي هانوي في شباط (فبراير) الماضي.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم دايملر-بنز “سيلك موكيرت” لوكالة أسوشيتد برس: “لا نعرف على الإطلاق كيف سُلّمت هذه السيارات إلى كوريا الشمالية.. بالنسبة لدايملر، نُجري عملية مراقبة شاملة لمنع وصول سياراتنا لكوريا الشمالية أو أي سفارة تابعة لها، ولكن بيع السيارات عبر طرف ثالث يكون خارجا عن سيطرتنا ومسؤوليتنا.”

وأضافت “موكيرت”: “ليس لدى شركتنا أي روابط تجارية مع كوريا الشمالية لأكثر من ١٥ عامًا، ونمتثل بشكل صارم مع الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي والعقوبات الأمريكية.”

 

 

قد يعجبك ايضا