جيلي موتورز وليبريتر تتألقان في معرض شنغهاي العالمي للسيارات

جيلي تنطلق بريادة نحو المستقبل

ضمن فعاليات معرض شنغهاي الدولي للسيارات التاسع عشر التي انطلقت خلال الفترة من 19 إلى 28 أبريل 2021، عرضت شركة جيلي موتورز أحدث تقنياتها في عالم السيارات ومن بينها سيارة الدفع الرباعيLiberator KX11، وكُشف النقاب أيضاً عن سيارة “Liberator Action” إلى المستخدمين العالميين الذين سيستفيدون بشكل تام من قوة العلم والتكنولوجيا لتغيير معايير الصناعة وتعديل تجربة المستخدم، من خلال إبداع الخدمة وإعادة تشكيل المشهد الصناعي. كما عُرضت ثلاث طرازات عالية الجودة ضمن سلسلة “Star” وفي إطار هندسة جيلي التركيبية المدمجة CMA، إلى جانب استعراض المجموعة الكاملة من طرازات جيلي ذات الدفع الرباعي والسيدان وMPV.

 

 

إطلاق طرازات “ليبريتر”

تعتبر سيارات الدفع الرباعي الخيار الأكثر شعبية لمشتري السيارات الحضرية الجديدة، بعيداً عن دائرة سيارات السيدان. وبوصفها نجماً صاعداً في فئة سيارات الدفع الرباعي، لم تتوقف شركة جيلي كليةً عن استكشاف واقتحام قطاع سيارات الدفع الرباعي من خلال إطلاقها عدداً من هذه الطرازات التي نافست بشدة خلال السنوات الأخيرة ومن بينها “كولراي” بأدائها المثير للاهتمام، و”أزكارا” ذات الأداء الدقيق والثابت الذي نال الثناء والتقدير بالإجماع في سوق سيارات الدفع الرباعي العالمية. ومن هنا يتطلب الأمر مواجهة الاحتياجات المتزايدة باستمرار لمستخدمي سيارات الدفع الرباعي، خاصة الأفراد رفيعي المستوى وذوي العقلية الاجتماعية الذين يظهرون الولاء لوظائفهم ويحبون عائلاتهم ويطمحون في منحهم الأفضل في كل شيء وتزويدهم بالنموذج المثالي الذي يناسب احتياجاتهم تماماً.

وفي ضوء التغلب على الاحتياجات التي تؤرق عشاق سيارات الدفع الرباعي الحاليين، كشفت جيلي النقاب خلال فعاليات معرض شنغهاي للسيارات عن طرازها للدفع الرباعي KX11، وهو طراز ثقيل الوزن ووُلد من رحم هندسة جيلي التركيبية المدمجة CMA، مستندةً إلى خبرتها التكنولوجية طويلة الأجل ونظرتها العميقة والفاحصة لاحتياجات المستخدم. ونيابةً عن KX11، قام الرئيس التنفيذي لمجموعة جيلي أوتو جان جياوي بإصدار نشرة “ليببريتر آكشن لسيارات الدفع الرباعي” في شكل حوار مع المستخدم خلال فعاليات المعرض.

“سيارة الدفع الرباعي ليببريتر آكشن” (1): بالنسبة للمستخدمين، ينصب الاهتمام هنا على خمسة عناصر تتضمن “السلامة والصحة والذكاء والأداء وتوفير الطاقة”، لتصبح الشركة هي المصنعة للمعايير الدولية لسيارات الدفع الرباعي، وبالتالي دخول عصر جيلي أوتو 4.0 للتصنيع المعياري.

“سيارة الدفع الرباعي ليببريتر آكشن” (2): بالنسبة للمستخدمين، تقود الشركة عمليات تطوير سيارات الدفع الرباعي الذكية ضمن أربعة مجالات رئيسية تشملOTA ، واتصال الإنترنت فايف جي، والمقصورة الرقمية الذكية، وتطبيق تكنولوجيا القيادة التلقائية، لتصبح الشركة هي الرائدة في جعل سيارات الدفع الرباعي الذكية في متناول الجميع، ومن ثم دخول عصر جيلي أوتو 4.0 للذكاء الرقمي.

“سيارة الدفع الرباعي ليببريتر آكشن” (3): بالنسبة للمستخدمين، ينصب الاهتمام هنا على مبدأ الالتزام بالتطوير عالي الجودة وممارسة التزام المستخدم، إلى جانب الحوار مع المستخدمين في إطار متجدد والتواجد على مقربة منهم والنمو التدريجي لتصبح الشركة كياناً سهلاً ومرناً من حيث التعامل والاستخدام.

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة جيلي أوتو، جان جياوي، “ضمن السعي لتحقيق التقدم التكنولوجي، تعد سيارة SUV Liberator KX11 هدية فاخرة للمستخدمين في عصر جيلي أوتو 4.0”. تتجه جيلي نحو مرحلة تطوير عالية الجودة لمركبة مشيدة بالكامل.

 

 

تكنولوجيا جيلي، الرائدة في المعايير الجديدة لصناعة السيارات الذكية، تدخل مسار تطور متسارع

أثار أول ظهور عالمي لسيارة SUV Liberator KX11 درجة عالية من القلق وأفرز نقاشات ساخنة وواسعة النطاق: هل ستتفوق التكنولوجيا الأساسية على ريادة العلامات التجارية العالمية؟ هل سيكون الفكر تكرارياً باستمرار إنتاج مثل هذه الطرازات الكهربائية النقية؟ هل يمكن أن تكون تجربة المستخدم أكثر انفتاحاً وتنوعاً وابتكاراً؟ خلال معرض السيارات أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة جيلي أوتو، جان جياوي، عن حزمة النقاط التكنولوجية الذكية مثل تقنية الاتصالات المتنقلة عالية السرعة لشبكة الجيل الخامس “فايف جي” وتقنية ترقية FOTA عبر الإنترنت في جميع أنحاء السيارة وما إلى ذلك، في معرض رده على موقعه لاستفسارات عشاق قيادة KX11.

تم تهيئة KX11 بأقوى شريحة Qualcomm Snapdragon 8155 بمستوى مواصفات السيارة الأقوى، وهي تدعم شبكة “فايف جي” عالية السرعة، إلى جانب تزويدها بنواة واحدة تقود شاشات متعددة: شاشة IMAX العملاقة بطول متر عبر الكونسول الوسطي، وشاشة أمامية AR-HUD مقاس 25.6 بوصة وشاشة أداة ذكية مقاس 12.3 بوصة، مما يوفر قمرة قيادة ذكية مع أضخم نسبة شاشة إلى هيكل السيارة.

تدعم Xingyue L تقنية ترقية OTA عبر الإنترنت في كامل السيارة، والتي يُتاح لها أن تظل متصلة بالشبكة في أي وقت مثل الهاتف المحمول والتحديث في الوقت الفعلي، مما يسمح للمستخدمين بالاستمتاع بتجربة متطورة وجديدة ومتكررة الاستخدام. وفيما يتعلق بالقيادة الذاتية تم تجهيز Xingyue L بتقنية5G-AVP  لوقوف السيارات بدون سائق لمسافة كيلومتر، وهي توفر الاتصال في الوقت الفعلي بين نهاية موقف السيارات ونهاية الكاركلاود والطرف المتحرك بمساعدة تقنية الـ “فايف جي”، بحيث تجد السيارة وبشكل استقلالي مكاناً للتوقف مع تحديد موقع المالك بشكل مستقل وبمساعدة القيادة الذاتية الآمنة، كما يُتاح للمستخدمين التخلص من سيناريو صعوبة وقوف السيارة.

وباعتبارها سيارة رياضية متعددة الاستخدامات ومتطورة وجديدة في ظل هندسة جيلي التركيبية المدمجة CMA، ترث KX11 تماماً الجينات العالمية الخمسة لهندسة جيلي التركيبية المدمجة وهي “السلامة والصحة والذكاء والأداء وتوفير الطاقة”. وهذه الهندسة هي جوهر “عصر جيلي التلقائي 4.0”. ومن ناحية أخرى سوف تدخل المنتجات التي تم ترتيبها بواسطة هندسة جيلي التركيبية المدمجة عصر “الفور جي”، مما يجعل جيلي موتورز وحتى السيارات الصينية تتطلع إلى المحافظة على التكنولوجيا الرائدة خلال السنوات العشر إلى الخمس عشرة القادمة، وتوفر بشكل كامل الطلب الأكثر تطوراً وإلحاحاً من قبل المستخدمين.

ومن أجل تحسين وتطوير مقدراتها التكنولوجية واصلت شركة جيلي استثمار أكثر من 100 مليار في البحث والتطوير خلال عشر سنوات ومن المتوقع أن تستثمر في عام 2020 مبلغ 4.8 مليار في مهام البحث والتطوير، ما يمثل 5.2٪ من إيراداتها، وهو مستوى عالٍ في خضم هذه الصناعة. وفي الوقت نفسه قامت الشركة ببناء مختبر “السلامة والصحة في الحياة” واستثمرت مئات الملايين من اليوانات كل عام لتصميم سيارة صحية شاملة، ووضعت بنشاط بيئة السفر الذكية ثلاثية الأبعاد من أجل بناء “محطة متنقلة فائقة الذكاء” مع تكامل عالٍ بين الإنترنت وعدمه.

ومن خلال “التحديثات الأربعة الجديدة” باعتبارها تشكّل لبها وجوهرها، تتقن جيلي مزاياها التكنولوجية الأساسية وتعمل باستمرار على تحسين قدراتها في التقنيات المتطورة مثل تكنولوجيا الطاقة الجديدة، وشبكات المركبات، والقيادة الذكية، والتنقل المشترك، ورقائق السيارة، وانخفاض الأقمار الصناعية في المدار والسيارات الطائرة. دخلت شركة جيلي مرحلة جديدة من التطور في عصر جيلي أوتو 4.0 ولديها من المقدرات والكفاءة ما تتطلع به لكسب أي معركة تكنولوجية تدخلها. ومن خلال تكامل “سكاي إيرث”، وتعاون الفورجي بين المركبة والطريق، والقيادة من دون سائق، تكون جيلي قد حصلت على امتياز دخول مدينة المستقبل الذكية.

 

 

ابتكار صورة جديدة لحوار المستخدم لإنشاء تجربة المستخدم النهائية

على مدار الثلاثين عاماً الماضية كانت جيلي تتقدم بوتيرة متسارعة، متطلعةً إلى أن يشكّل عملاؤها قوةً فاعلة وراء ذلك التطور. بدءاً من إنتاج سيارة اقتصادية وإلى سيارتين آمنتين و3 سيارات عالية الجودة وانتهاءً بتصميم 4 سيارات ذكية، وابتداءً من أول حلم لتحقيق رغبة اقتناء السيارة للأشخاص العاديين، ومروراً بالتكامل الناجح بين سيارات فولفو وبروتون ولوتس، وانتهاءً ببدء تشغيل سيارات الأقمار الصناعية والمركبات الطائرة، وحتى إطلاق الجيل الجديد من “سيارات ليبريتر للدفع الرباعي”، ومن حلم إنتاج سيارة سيدان لعامة الناس، وإلى التكامل الناجح بين فولفو وبروتون ولوتيس ثم الشروع في إنتاج وتصميم سيارات الأقمار الصناعية والمركبات الطائرة، وإلى الإطلاق الحالي والجديد للجيل الجديد من “ليبريتر للدفع الرباعي” وسيارة KX11، لطالما أصرت جيلي موتورز على الارتقاء بالجودة والوفاء بالتزاماتها تجاه العملاء.

أضحت اليوم شركة جيلي موتورز رائدةً ضمن العلامات التجارية الصينية، برصيد من المستخدمين يفوق 10 ملايين مستخدم. وقد انتهزت الشركة فرصة معرض شنغهاي للسيارات فخاطبت كافة عشاق سيارة KX11، معبرةً ليس فقط عن “امتنانها واحترامها للمستخدمين”، بل عن “التزامها ببذل قصارى جهدها لتلبية كل رغبات عملائها”، كما أعلنت عن توظيف “Star Experience Officers” وتنفيذ برنامج CMA Day، الذي يساعدها في جذب المزيد من المعجبين وفتح حقبة جديدة من ذكاء سيارات الدفع الرباعي مع آلاف المستخدمين، وسيكون البرنامج محور تركيز جهود جيلي للوصول إلى عشرة ملايين مستخدم.

في الوقت نفسه، تسارعت وتيرة التوسع في الأسواق الخارجية لشركة جيلي، وتم تحسين صورة علامتها التجارية وتأثيرها بشكل مستمر. ومن المتوقع أن ترتفع مبيعات جيلي في الخارج خلال عام 2020 بنسبة 25٪ لتصل إلى ما يقرب من 73000 سيارة (بما في ذلك البروتون) وسيتم التوقيع على أربعة أسواق جديدة شاملةً الأردن والعراق وميانمار وإسرائيل، مع تغطية ما يقرب من 30 دولة وتنفيذ حوالي 400 عملية مبيعات في مناطق ما وراء البحار وافتتاح عدد من منافذ البيع. تنتقل منتجات Star إلى الخارج واحدة تلو الأخرى، وقد فازت عدة أسواق بجوائز إعلامية مختلفة أشاد بها المستخدمون على نطاق واسع.

 

 

 

استمرت رحلة جيلي العالمية في عام 2021 من خلال شحن إجمالي 14.697 وحدة في الربع الأول، بزيادة قدرها 190.85٪ على أساس سنوي، وبلغ إجمالي مبيعات المحطة 10.338 وحدة، بزيادة قدرها 78.09٪ على أساس سنوي. وقد أفاد المدير العام لشركة Geely International في المقابلة التي أجريت معه بأنه وبناءً على الخبرة المتراكمة في العمليات الدولية حتى اليوم، فإن إستراتيجية جيلي الدولية ستصبح أكثر تحديداً وستنمو وتيرتها في المستقبل. كما ستلتزم جيلي بالنهج المرتكز على المستخدم، وتتعاون بشكل كامل مع الشركاء في جميع الأسواق، وتستكشف المزيد من الطرق لبناء منتجات وتجارب ترضي وتفاجئ المستخدمين، وتعمق التواصل مع المستخدمين، وتصبح علامة تجارية دافئة وجديرة بالثقة وقابلة للتواصل مع مسافة صفرية من المستخدمين، مما يوفر لهم تجربة سفر تفوق التوقعات.

 

قد يعجبك ايضا