إلون ماسك: تيسلا قد تنتج حتى ١٠.٠٠٠ “رودستر” سنويًا

تتفوق على فيراري ولامبورغيني وماكلارين

قال الرئيس التنفيذي لتيسلا إلون ماسك إن شركته قد تنتج ١٠.٠٠٠ وحدة من الطراز “رودستر” الجديد كليًا كل عام.

فمن خلال نشرة صوتية أذيعت مؤخرًا، تحدث “ماسك” عن سيارته السوبر-كار الكهربائية المقبلة؛ كاشفًا عن أنها ستوفّر أداءً سيتفوق على المنافسين الآخرين العريقين في هذا المضمار.

وعلق “ماسك” بقوله: “إنها ستتفوق على سيارات فيراري ولامبورغيني وماكلارين.. وستستطيع رودستر الجديدة أن تفعل أشياء غير تقليدية، وستكون جيدة للغاية مقارنة بالسيارات الرياضية المقبلة العاملة بوقود البنزين”.

يُذكر أننا نعرف منذ إطلاق النسخة التجريبية للطراز “رودستر” الجديد قبل ١٨ شهرًا، أنها ستكون سريعة للغاية، مع إمكانية اختراق الحاجز المئوي من السكون في غضون ثانيتين أو أقل، مع سرعة قصوى تصل إلى ٤٠٢ كلم/ساعة.

ومن المنتظر طرح “رودستر” الجديدة بالأسواق بسعر يبلغ حوالي ٢٠٠.٠٠٠ دولار أمريكي، مقارنة بالسيارات السوبر-كار الأخرى العاملة بوقود البنزين، والتي يبلغ سعرها ملايين الدولارات؛ مما يعني أنها ستكون رخيصة مقارنة بأدائها القوي والاستثنائي.

لكن، لا يزال المبلغ مرتفعًا، ولن يقدر عليه الكثيرون حول العالم، مع الأخذ في الاعتبار أن بورشه باعت ما يقرب من ٣٥.٠٠٠ سيارة من عروض ٩١١ عالميًا العام الماضي، بسعر يبدأ تقريبًا من ١٠٠.٠٠٠ دولار أمريكي. كما أن شعبية بورشه أكبر بكثير في العديد من البلدان حول العالم مقارنة بتيسلا.

وعلى ما يبدو، فإن “ماسك” تملؤه الثقة في أن الأداء الذي توفّره “رودستر” الجديدة سيحوز على إعجاب الزبائن، ومن ثم سيُترجم هذا الإعجاب الكبير إلى مبيعات استثنائية!

قد يعجبك ايضا