مرسيدس-بنز تؤكّد على إنتاج فئة جي كهربائية

شائعة أو حقيقة؟

يبدو أن إطلاق طراز حقيقي جديد كليًا من الفئة G في غضون أربعة عقود لم يكن كافيًا بالنسبة لمرسيدس-بنز؛ إذ تعتزم ماركة شتوتغارت إنتاج نسخة كهربائية من تلك الـSUV القوية.

ليست هذه شائعة قابلة للدحض، وإنما جاء التأكيد الفعلي من الرئيس التنفيذي لدايملر-بنز “أولا كالينوس” الذي استشهد بكلامه مدير قسم التحوّل الرقمي لدى الشركة الألمانية “ساشا بالينبورغ” في تغريدة قصيرة.

ستكون النسخة الكهربائية من الفئة G الواغن جزءًا من العلامة الفرعية EQ العائدة لمرسيدس-بنز، وكان “كالينوس” قد أكّد بالفعل على أن هناك استثمار يقدر بـ١٠ مليارات يورو (١١ مليار دولار أمريكي) سيضخّ في العلامة الفرعية EQ وموديلاتها، و”بحلول عام ٢٠٢٢، سنجلب إلى الأسواق أكثر من ١٠ سيارات كهربائية بالكامل.”

وعلى الأقل، هناك سيارة فئة G واحدة مدعّمة ببطارية كهربائية، رغم أنها ليست نسخة رسمية وإنما عدّلتها شركة التعديل النمساوية “كريسيل إلكتريك” ويمتلكها الممثّل الأمريكي “أرنولد شوارزنيغر” الذي تسلّمها قبل ثلاثة أعوام.

وتستعين هذه السيارة الكهربائية الوحيدة من محرك كهربائي بقوة ٤٨٣ حصانًا قادر على اختراق الحاجز المئوي من السكون في غضون ٥.٦ ثانية قبل الوصول لسرعة قصوى مقدارها ١٨٣ كلم/ساعة. وتأتي الطاقة المستخرجة من مجموعة بطاريات بقدرة ٨٠ كيلوواط ساعة، كما يبلغ مدى المسافة المقطوع أكثر من ٣٠٠ كلم/ساعة.

وكانت مرسيدس-بنز قد درست في وقت ما إيقاف إنتاج الفئة G، لكنها غيّرت رأيها سريعًا.

 

قد يعجبك ايضا