- الإعلانات -

ما هي العلامة الجديدة التي اطلقتها “فولفو للسيارات”

تطلق “فولفو للسيارات”، صانع السيارات الفاخرة، اليوم، علامة تجارية جديدة تحمل اسم “M” من شأنها توسيع نطاق عمليات النقل العالمية للشركة من خلال توفير أداة جديرة بالثقة للحصول على السيارات والخدمات بحسب الطلب من خلال تطبيق إلكتروني سهل الاستخدام.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن “M” سوف تتعرف على احتياجات المستخدم وأولوياته وعاداته، وتعمل على برمجتها بما يتلائم مع شخصيته. وسوف تُطلق هذه العلامة التجارية للمرة الأولى في السويد والولايات المتحدة الأمريكية في ربيع العام 2019.

وقال هاكان سامويلسون الرئيس والرئيس التنفيذي لـ”فولفو للسيارات” في هذه المناسبة، “لقد أصبحت فولفو للسيارات أكثر من مجرد شركة سيارات. ونحن ندرك أن المستهلكين في المناطق الحضرية الآهلة بالسكان يعيدون النظر في مسألة امتلاك سيارة تقليدية. لذا، نقول لهم إن M هي جزء من جوابنا”. وتابع “نحن نتبنى نهجاً تطويرياً مستمراً لكي نصبح مزوّد خدمات مباشرة للمستهلك تحت شعار رسالتنا الجديدة التي تحمل عنوان ‘Freedom to Move’ أي حرية التنقل”.

تعمل “M” على تطوير تقنية تعلّمٍ خاصة تسأل المستخدمين عن احتياجاتهم المحددة بدلاً من مجرد إعلامهم أين يمكنهم استلام السيارة.

من جهتها، قالت بوديل إريكسون، الرئيسة التنفيذية لشركة “فولفو كار موبيليتي”، “إن الخدمات المتاحة حالياً توفر على الأغلب بدائل لسيارات الأجرة أو النقل العام”. وأضافت “نحن نركز على الطريقة التي يستخدم بها الناس السيارات التي يمتلكونها، والتي تميّزنا عن سوانا. كما نهدف إلى توفير بديل حقيقي لتلك التجربة. وينبغي أن يمكّنا ذلك من أن نعيش الحياة بشروطنا، وإنجاز الأمور بأقصى قدر من الوقت الثمين. نحن نرى أن الفرصة سانحة من أجل تقديم تجربة متميزة”.

وبالإضافة إلى فريق من مهندسي البرمجيات الرقمية المرجوّة والمتمرسين والقياديين الموهوبين، تستند “M” إلى 20 عاماً من المعرفة وقاعدة بيانات من “Sunfleet”، وهي رائدة في مشاركة سيارات “مجموعة فولفو للسيارات”. و”Sunfleet”، هي شركة مشاركة السيارات الرائدة في السويد التي تجري 500 ألف عملية سنوياً وأسطول يتألف من 1700 سيارة. وسوف يتم دمج هذه الشركة بالكامل مع “M” في العام 2019، وهو ما يجعل الخدمة متاحة لجميع أعضاء “Sunfleet” الحاليين.

على صعيد آخر، أكد سامويلسون “أن قطاع النقل يشهد تحولاً جذرياً في الوقت الحالي، وفولفو للسيارات تقود هذا التغيير”. وأضاف “إن إطلاق M يخلق مصادر جديدة لإيرادات فولفو للسيارات وسوف يكون حزءاً لا يتجزأ من طموح الشركة لبناء أكثر من 5 ملايين علاقة مباشرة مع العملاء بحلول منتصف العقد المقبل”.

أما السيدة إريكسون فقد أوضحت “أن مدينة ستوكهولم السويدية سوف تكون قاعدة لتطوير M، حيث نجري بالفعل اختبارات مكثفة. وسوف يتم إجراء اختبار تجريبي أوسع في الخريف المقبل”.

وسوف يتم نشر المزيد من المعلومات حول خدمات “M” في وقت لاحق من العام الجاري.

قد يعجبك ايضا