“كونسيومر ريبورتس”: فولفو XC40 الأحدث لا بأس بها.. لكن مع بعض العيوب الواضحة

للمرة الأولى، باتت فولفو تنافس على عروض بي إم دبليو X1 وآودي Q3 ومرسيدس-بنز GLA؛ وذلك من خلال الموديل الجديد XC40 الذي يصنف في مرتبة وسطية بين الموديلين الشقيقين XC60 وXC90، وهو الطراز الذي جرى الكشف عنه الخريف الماضي.

ويمكن القول إن تلك الـ”بيبي SUV” تحاكي في تصميمها عروض أشقائها الأكبر حجمًا؛ لكن مع بعض التغييرات التصميمة المحدودة التي تكفل لها الفرادة؛ مما جعلها توفر “تصميمًا عصريًّا وروحًا شبابية”، للمرة الأولى بهذه الفئة؛ وذلك على حد قول مطبوعة “كونسيومر ريبورتس” (Consumer Reports) التي استعرضت الموديل الجديد مؤخرًا.

وبخلاف تصميمها الجذاب؛ فإن XC40 تعد واحدة من أكثر الموديلات رحابة واتساعًا في فئتها؛ في توفر مساحات تخزين جيدة متفرّقة في أنحاء عدة بالمقصورة، فضلاً عن صندوق تحميل كبير يسهل معه استيعاب الأغراض الثقيلة بكل سهولة، مع طي قسم المقاعد الخلفية جزئيًّا بنسبة ٦٠/٤٠.

وفي المقابل؛ فإن نظام التوجيه يصعب أن يشدّ الانتباه؛ فهو غامض ويفتقد إلى الشعور به؛ لكن السلوك الديناميكي بوجه عام “آمن”؛ لذا فإنها نجحت في الاختبار، لكن إذا ما أردت سيارة رياضية الطابع، يفضل أن تبحث عن خيار آخر.

أما عن أبرز عيوب تلك الكروسوفر المدمجة؛ فهو دون شك نظام التعليق القاسي الذي هو سمة أساسية من سمات عروض فولفو؛ فالمطبات أو النتوءات البارزة على الطريق ستشعر بها داخل المقصورة. ومن ضمن الأمور المزعجة الأخرى، أنه لا يمكن إغفال النظام المعلوماتي الترفيهي المعقد بشكل بالغ الوضوح، وذراع ناقل الحركة غير البديهي الذي يتطلب “دفعتان” عوضًا عن “دفعة” واحدة لاختيار نسبة تروس.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية، فإن الفئة السعرية للطراز XC40 الأحدث؛ تبدأ اعتبارًا من ٣٣.٢٠٠ دولار أمريكي؛ مما يعني أنها أقل سعرًا بشكل طفيف مقارنة بمرسيدس-بنز GLA (بمقدار ٧٥٠ دولار)، وكذا مقارنة بكل من آودي Q3 وبي إم دابليو X1 (بمقدار ٧٠٠ دولار).

يُذكر أن “كونسيومر ريبورتس” هي مطبوعة أمريكية تأسست في عام ١٩٣٦ على يد “كونسيومر يونيون”، وهي مؤسسة أمريكية غير حكومية لا تهدف للربح، تركّز على اختبار المنتجات بحيادية والقيام بأبحاث سوقية تهم المستهلكين وتوعيهم، كما تقوم بإجراء مقارنات بين المنتجات وتقيّمها بصورة دقيقة.

قد يعجبك ايضا