فولكسفاغن: واحدة من كل سيارتَي ركوب جديدتين ستكون SUV بحلول ٢٠٢٥

قامت فولكسفاغن مؤخرًا بإزاحة الستار رسميًّا عن موديلها الجديد كليًّا T-Cross، علمًا بأن تلك الـSUV التي جاءت بحجم الطراز بولو تقريبًا، سيتم الكشف عنها في أوروبا والصين وأمريكا الجنوبية في نفس الوقت، وهو ما يشي عن طموحات الصانع الألماني في ما يتعلّق بالهيمنة على قطاع الـSUV عالميًّا!

وتتيح T-Cross وجودًا لفولكسفاغن في قطاع عروض الـSUV المدمجة المتنامي باطّراد، علمًا بأن الطراز الذي يصنّف في فئة عروض B يُعد جزءًا مما تقول عنه الشركة “أكبر حملة مكثّفة في قطاع الـSUV في تاريخها”.

وتتوقع ماركة شتوتغارت أن تكون واحدة من كل سيارتي ركوب جديدتين لها تُباع في الأسواق هي من فئة عروض الـSUV على الأرجح، بحلول عام ٢٠٢٥.

وبطبيعة الحال، قد يمثّل ذلك تحوّلًا ملحوظًا في استراتيجية الشركة الألمانية؛ إذ إن واحدة من كل ٥ سيارات جديدة للشركة هي SUV في الوقت الحالي! وتعتقد فولكسفاغن بأن أكثر مبيعات الـSUV ستكون في أمريكا الشمالية والجنوبية، بالإضافة إلى الصين. وتتوقع فولكسفاغن طرح أكثر من ٣٠ موديل SUV حول العالم بحلول عام ٢٠٢٥!

وفي الغد القريب المنظور، ستوفّر فولكسفاغن ٤ عروض SUV حول العالم، هي: T-Cross وT-Roc وتيغوان وطوارق، وذلك باستثناء الموديلات الإقليمية شأن أطلس الخاصة بأسواق أمريكا الشمالية وتيرامونت المحصورة في الصين والشرق الأوسط. وسيتم إطلاق موديلات أخرى في هذا القطاع مستقبلًا، بما في ذلك سيارة SUV كهربائية بالكامل وI.D. Crozz المنتظر إطلاقها في عام ٢٠٢٠.

قد يعجبك ايضا