“غراند شيروكي تراكهوك” تسجل رقمًا قياسيًا جديدًا للسرعة القصوى على الجليد

جيب غراند شيروكي تراكهوك يشعل الأرقام القياسية

أثبتت جيب غراند شيروكي تراكهوك مُجددًا أنها بحجم الرهان، بعد أن سجّلت رقمًا قياسيًا جديدًا للسرعة القصوى لسيارات الـSUV، وهذه المرة على الجليد!

تمكنت السيارة المميزة من تحطيم الرقم القياسي من خلال “مهرجان أيام السرعة على بحيرة بايكال الثلجية” لعام ٢٠١٩ في روسيا؛ إذ سجّلت سرعة قصوى مقدارها ٢٨٠ كلم/ساعة على سطح ثلجي لبحيرة بايكال.

واستطاعت هذه السوبر-SUV تحطيم الرقم القياسي للسرعة القصوى على سطح جليدي، وتجاوز متوسط السرعة ٢٥٧ كلم/ساعة من انطلاقة من وضعية الحركة Rolling Start، فضلاً عن متوسط سرعة تجاوز الـ١٠٠ كلم/ساعة من انطلاقة من وضعية السكون Standing Start. ولهذا السباق، قامت جيب بالتخلص من كافة الأغراض غير الضرورية، مع ضمان وجود وقود كافٍ في خزان الوقود.

ولضمان بيئة آمنة للتسابق، بلغ الطول الإجمالي للمسار ١٢ كلم، كما جرى إزالة كافة الكتل الثلجية الكبيرة من المسار والتي قد تؤثر على سلامة السائقين أو تؤثر على قرار المحكّمين.

وبالرغم من كل هذا، فإن الوصول لهذه السرعة أمر خطير، لاسيما وأن سطح البحيرة مغطى بغشاء من الماء؛ مما قلّل بشدّة من معدّلات التماسك. ولحسن الحظ، سارت الأمور على ما يرام، وساهم نظام الدفع الرباعي للسيارة إلى جانب الاستعانة بترس تفاضلي خلفي محدود الانزلاق ونسبة تروس نشطة من سرعة واحدة، ونظام “سيلك-تراك” المدعّم بخمس وضعيات قيادة ومكابح “بريمبو”، في إتمام المهمة.

وسجّل الاتحاد الروسي الفيدرالي للسيارات، هذا الإنجاز، كما دخلت هذه السرعة في السجلّ الروسي للأرقام القياسية.

 

قد يعجبك ايضا