سيارة إيه إم-آر بي 003 تتألق باسم أستون مارتن فالهالا

تواصل إرث أستون مارتن للسيارات من الفئة (في)

أعلنت أستون مارتن إطلاقها اسم “أستون مارتن فالهالا” رسمياً على سيارتها “إيه إم-آر بي 003″، النسخة الأحدث من السيارة الهجينة ذات المحرك الوسطي والتي أنتجتها العلامة بالتعاون مع شركة “ريد بُل أدفانسد تكنولوجيز” والمصمم الشهير أدريان نيوي.

وتواصل سيارة فالهالا، التي تستوحي اسمها من أحد المواقع الأسطورية في الروايات الإسكندنافية القديمة، مسيرة أستون مارتن التي بدأتها سيارة فالكيري نحو توفير أرقى مستويات الأداء من السيارات المخصصة للطرقات. واستناداً إلى طرق البناء المرتكزة على تخفيف الوزن وتصاميم الديناميكا الهوائية في سيارة فالكيري، ستعمل سيارة فالهالا بنظام حركة هجين ورفيع المستوى يتكون من محرك احتراق للوقود ذو ست أسطوانات مزوّد بشاحن توربيني ونظام هجين بالبطارية. وسيتم تصنيع 500 سيارة كوبيه هجينة فقط من هذا الطراز، وستكون هياكلها مصنوعة بالكامل من ألياف الكربون.

هذا وتحافظ فالهالا على الإرث العريق لسيارات أستون مارتن من الفئة “في”، حيث تعود أصولها إلى العام 1951 عندما تألقت سيارة “دي بي 2” ذات الأداء الفائق في ذلك الوقت باسم فانتاج. وبالرغم من عدم ظهور شعار فانتاج على ’دي بي 2‘، إلا أنه ارتبط بشكل وثيق بهذه السيارة.

وظهر اسم “فانتاج” للمرة الأولى على أجنحة سيارة “دي بي 5″، وبالرغم من ذلك، فقد حافظ الاسم على حضوره في النماذج المشتقة من هذا الطراز حتى عام 2005 عندما أصبحت “فانتاج” إحدى الخطوط القائمة بذاتها لإنتاج السيارات. وبعد 14 عاماً من ذلك، سجلت سلسلة السيارات المرتكزة في تصميمها إلى “في 8″ و”في 12” حضوراً لا يُنسى باعتبارها الأكثر نجاحاً بتاريخ “أستون مارتن”. ومنذ ذلك الوقت، حقق الجيل الجديد من سيارات “فانتاج” ذات الشاحن التوربيني سمعة طيبة باعتباره السلسلة الأكثر ديناميكية على الإطلاق في السيارات التي تنتجها أستون مارتن.

وإلى جانب إطلاق مفهوم فانكويش فيجن مؤخراً، تحافظ ’فالهالا‘ على إرث العلامة ونهجها الذي تتبعه منذ 7 عقود والمتمثل بتسمية السيارات بأسماء تبدأ بالحرف “في” (V) تتسم بحضور قوي لنخبةٍ من أفضل السيارات من حيث الأداء على مستوى العالم.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور آندي بالمر، رئيس أستون مارتن لاجوندا والمدير التنفيذي للمجموعة: “غالباً ما تستحوذ أسماء نماذج سيارات أستون مارتن على الكثير من الاهتمام نظراً لكونها تجسد الشغف أو تروي قصة ما على نحو منقطع النظير. وفي أعقاب النجاح اللافت الذي حققته فالكيري، فقد أدركنا بأنه يتعين على سيارة أستون مارتن فالهالا أن ترسي حضوراً خاصاً بها، فضلاً عن توفير طابع الاستمرارية والتواصل الواضح مع سابقاتها. وتحتوي الأساطير الإسكندنافية على هذه اللغة الغنية والتوصيف الغني، لذلك فقد كان من المنطقي بالنسبة للسيارة “إيه إم-آر بي 003” أن تتبع ذات المنهجية التي اتخذتها فالكيري. وأنا على ثقة تامة من أن العملاء المحظوظين الذين ستتاح لهم فرصة امتلاك هذه السيارة الرائعة سيقدرون عالياً معاني المجد والسعادة التي ينطوي عليه اسم “أستون مارتن فالهالا”، حيث يوفر مقعد القيادة فيها تجارب غنية ومنقطعة النظير بالنسبة للسائقين”.

 

قد يعجبك ايضا