جيب غلاديتور الجديدة: شاحنة البيك أب الأكثر قدرة

مركبة فريدة للمغامرات اليومية

سيحظى العملاء الأوروبيون بالفرصة لإلقاء نظرة عن كثب على “جيب غلاديتور” الجديد في فعالية “كامب جيب 2019″، وهو التجمّع السنوي الذي يجمع مالكي سيارات “جيب” وهواة العلامة ويُعد الفعالية الأهم على جدول فعاليات مجموعة مالكي سيارات جيب J.O.G، وهو يُقام هذه السنة في سان مارتينو دي كاستروتزا في قلب منطقة دولومايت من 12 وحتى 14 يوليو.

تمّ بناء “جيب غلاديتور” الجديد انطلاقاً من إرث العلامة الغني من شاحنات “جيب” المتينة والقوية التي يمكن الاعتماد عليها والتي تعتبر صيغة لا مثيل لها من تصميم “جيب” الأصيل والحرية التي تميّز السيارات المكشوفة، والبراعة في الوظائف، وتعددية الاستخدام، والمحرّكات ذات الكفاءة العالية في استهلاك الوقود، وديناميكيات متفوّقة على الطرق المعبّدة والوعرة، مع مزايا تكنولوجية متقدّمة على صعيدي السلامة والاتّصال.

تعود شاحنة البيك أب الأولى من “جيب” إلى عام 1947، حين قدّمت شركة “ويليز أوفرلاند” شاحنة الطن الواحد رباعية الدفع والمبنية على أساس طراز CJ-2A، والتي تلاها لاحقاً عددٌ من طرازات الشاحنات الصغيرة بما فيها FC-150/170 (1957-1965)، وجيب غلاديتور فئة J (1963-1987)، وجيب CJ-8 سكرامبلر (1981-1985) وجيب كومانشي (1986-1992). اليوم، وبعد 27 سنة، تعود علامة جيب إلى قطاع الشاحنات الصغيرة مع طراز مميّز، وهو عبارة عن مركبة متعددة الأغراض، مفتوحة، وممتعة للقيادة تتميّز بإمكانات رائعة للقيادة على الطرق الوعرة مع مزيد من الحرية والمرونة لنقل الأغراض والعدة والشحن بفضل مساحة التحميل أو السرير المصنوع من الفولاذ والذي يبلغ طوله 152 سنتيمتراً.

ويُعتبر “جيب غلاديتور” الجديد مركبة فريدة من نوعها، حيث تمّ تطوير صيغة رانجلر المعروفة من خلال إضافة مستويات إضافية من تعددية الاستعمال والحرية وديناميكيات القيادة الفائقة على الطرق الوعرة وصولاً إلى قدرتها المميّزة على التعامل مع التضاريس. وتأتي براعة المركبة على الطرق الوعرة التي لا تضاهى بفضل نظام كوماند-تراك، وروك-تراك للدفع الرباعي، والجيل الثالث من محاور دانا 44، وخزائن “ترو-لوك” الكهربائية الأمامية والخلفية، وعمود التوازن الأمامي الإلكتروني الخاص بفئته، والعجلات الخاصة بالطرق الوعرة قياس 32 بوصة.

صُنعت “جيب غلاديتور” الجديدة في توليدو، أوهايو، وهي مُتاحة بثلاثة خيارات هي “سبورت” و”أوفرلاند” و”روبيكون”. ومن المتوقّع أن تصل إلى صالات العرض في منطقة الشرق الأوسط في النصف الأول من عام 2020، أمّا السوق الأوروبي فيمكن أن يتوقّع السيارة أواخر السنة.

 

قد يعجبك ايضا