- الإعلانات -

بورش تستعرض اختبارات الجيل المقبل من عروض ٩١١

إن إطلاق بورش ٩١١ الجديدة يعدّ مناسبة مهمة للغاية للصانع الألماني وعشّاق هذه العلامة الألمانية في جميع أنحاء العالم.

وخلال الـ٥٥ عامًا الماضية قدّمت بورش سبعة أجيال فقط من هذه السيارة الأيقونية؛ إذ ظلّ الجيل الأول يُنتج على مدار ٢٦ عامًا كاملة، تحديدًا ما بين عامي ١٩٦٣ و١٩٨٩.

وليس سرًّا القول إن ماركة شتوتغارت تعمل جديًّا على إطلاق الجيل الثامن المقبل من تلك العروض الذي يحمل الرمز الكودي ٩٩٢، وها هي تعطينا لمحة من عملية تطوير هذه الموديلات.

ولضمان الحفاظ على سمعة عروض ٩١١، تقوم بورش بإجراء اختبارات على نسخ تجريبية في مرحلة ما قبل الإنتاج على طرقات ألمانيا وحول حلبة نوربورغرينغ، بل إن الصانع الألماني أخذ تلك النسخ التجريبية في الدائرة القطبية الشمالية في فنلندا، وأيضًا في “وادي الموت” في صحراء كاليفورنيا الأمريكية، وكذلك في جبال روكي في كولورادو وفي إيطاليا والصين!

ويكمن السبب من وراء ذلك إلى أن بورش تحاول اختبار سيارتها في كل الظروف وفي أنواع مختلفة من المناطق والأجواء. لذا، قامت بورش بإجراء تحسينات وتعديلات على نظام التعليق وميكانيكيات المحرك من أجل الحصول على أداء ديناميكي مميّز، كما تعد ماركة شتوتغارت أن تحصل عروض ٩١١ المقبلة على مفهوم تشغيلي جديد بالمقصورة الداخلية وأنظمة إلكترونية جديدة مساعدة للسائق.

ومن المقرّر أن تصل ٩١١ الجديدة صالات العرض الأوروبية مع مطلع العام الجديد.

قد يعجبك ايضا