بنتلي تكشف عن فلاينغ سبير لعام ٢٠٢٠ أفضل “سيدان غراند تورينغ رياضية فخمة” في العالم

ملامح فلاينغ سبير الجديدة لم تتغير كثيرًا

كما وعدت تمامًا، أزاحت بنتلي الستار مؤخرًا عن الجيل الثالث الجديد كليًا من فلاينغ سبير لعام ٢٠٢٠ والذي يتضمّن تحديثات تقنية عديدة مميّزة.

تصميميًا، لم تتغير فلاينغ سبير الجديدة كثيرًا، لكنها بدت تمثّل تطورًا للتصميم السابق، كما تكشف النظرة المتعمّقة عن بعض اللمسات المستوحاة من كونتيننتال GT الأحدث والتي تشترك معها في المنصة الهيكلية والمكونات الميكانيكية.

وحسب بنتلي، فإنها ترى فلاينغ سبير الجديدة “السيدان غراند تورينغ الرياضية الفخمة الأكثر تطورًا في العالم”، وكأنها تريد أن تقول إن سيارتها تتضمن خصائص كافة فئات السيارات!

ومثلما هو الحال مع الأجيال السابقة، جاء الجيل الثالث من فلاينغ سبير يجمع ما بين فخامة سيارات الليموزين والأداء القوي لعروض السيدان الرياضية بامتياز، مع تبني تقنيات متطورة غير مسبوقة، بدءًا من الهيكل المصنوع من الألمنيوم وصولاً إلى الدعامات النشطة المانعة للتمايل الجانبي (٤٨ فولت).

وفي هذا السياق، تتضمّن السيارة نظام توجيه إلكتروني للعجلات الأربع للمرة الأولى، وهو يعمل بالتنسيق مع نظام الدفع الرباعي النشط ونظام التعليق الديناميكي الهوائي لبنتلي.

ومن ضمن التجهيزات والأنظمة الإلكترونية المتطورة الأخرى، يمكن ذكر نظام مساعد السير في أثناء الحركة المرورية الخانقة ومساعد السير في المدن وأيضًا نظام التحذير من الزوايا غير المرئية.

النسخة الأعلى تجهيزًا من فلاينغ سبير تستعين بمحرك فئة W12 مع شاحني هواء “توربو” سعة ٦ لترات يولد ٦٢٦ حصانًا مع أقصى عزم دوران يبلغ ٩٠٠ نيوتن-متر، علمًا بأنه يتصل بعلبة تروس مزدوجة القابض الفاصل من ثماني نسب. ويمكن للسيارة اختراق الحاجز المئوي من السكون في غضون ٣.٨ ثانية قبل الوصول لسرعة قصوى مقدارها ٣٣٣ كلم/ساعة.

 

قد يعجبك ايضا