بعد غياب ١٤ عامًا كامري تعود إلى أوروبا.. والإطاحة بأفينسيس!

بعد غياب دام ١٤ عامًا، تستعدّ تويوتا لطرح موديلها كامري مُجدّدًا في القارة الأوروبية العجوز اعتبارًا مِن عام ٢٠١٩ المقبل، علمًا بأنّ الشركة اليابانية أكّدت على أنّ كامري ستُباع في أوروبا الغربية بما في ذلك المملكة المتحدة.

ويُمكن القول إنّ الجيل الثامن مِن كامري الذي جرى إزاحة الستار عنه في معرض ديترويت العام الماضي، سيكون “سيارة هجين ذاتية الشّحن مُدعّمة بنظام دفع هجين يتضمّن محرّكًا بنزينيًّا سعة ٢.٥ لتر،” وفقًا إلى تويوتا التي لم تُصرّح بأيّ شيء آخر يتعلّق بالنسخة الأوروبية مِن كامري!

لكن، مِن المُرجّح الاستعانة بالقطع الميكانيكية نفسها لنسختها الأمريكية الشقيقة، وهو ما يعني اعتماد المحرك البنزيني نفسه رباعي الأسطوانات سعة ٢.٥ لتر والذي يولد ٢٠٣ أحصنة مع أقصى عزم دوران يبلغ ٢٥٠ نيوتن-متر، يعاونه محرك كهربائي بقدرة ١١٨ حصانًا و٢٠٢ نيوتن-متر من عزم الدوران.

وتستعين النسخة الأمريكية مِن كامري الهجين ببطارية مِن أيونات الليثيوم بمستويين للجُهد: ٢٥٩ و٢٤٥ فولتًا، مع الاستعانة كذلك بعلبة تروس أوتوماتيكية ثمانية النسب أو علبة تروس واحدة متبدّلة باستمرار فئة eCVT.

مِن جهة أخرى، ستقوم الشركة اليابانية بإيقاف إنتاج موديلها أفينسيس بسبب مبيعاته المتدنية. ومِن المتوقّع وصول كامري للسوق البريطانية في النصف الأول مِن عام ٢٠١٩ المقبل.

قد يعجبك ايضا