- الإعلانات -

إيسوزو تستعيد حصتها بالكامل من تويوتا وتنفصل عن المجموعة العملاقة

في تشرين الثاني (نوفمبر) من عام ٢٠٠٦، وقّعت كل من تويوتا وإيسوزو على اتفاق يهدف إلى تطوير وإنتاج محركات الديزل، كما وافقت تويوتا آنذاك على شراء حصة مقدارها ٥.٨٩٪ من أسهم إيسوزو.

والآن، تسعى كل من تويوتا وإيسوزو إلى الانفصال وإلغاء اتفاقهم السابق؛ على أن تبيع تويوتا حصتها بالكامل مرة أخرى لإيسوزو في القريب العاجل.

وبرغم الانفصال، فإن الشركتين صرّحا بأنهما ينويان الحفاظ على علاقتهما القوية من خلال مواصلة المشاريع المستمرة بينهما التي تتعلق بتطوير التقنيات، كما أن كلتاهما متقبلتان إمكانية التعاون في المستقبل.

وقالت تويوتا في بيان لها مؤخرًا: “لاحقًا، ومع التغيرات التي تطرأ في طبيعة الأسواق والتي تدفع الشركات إلى تعليق بعض المشروعات التي قد تم دراستها بالفعل، إلى جانب عدم إحراز سوى تقدم ضئيل في بعض جهود التعاون الأخرى؛ فإن كلًا من تويوتا وإيسوزو وافق على إعادة النظر في علاقتهما الحالية المتعلقة بارتباط رأس المال، استنادًا إلى الوضع التجاري الراهن”.

يذكر أن صعود السيارات الكهربائية عجّل بإنهاء مشروع محركات الديزل؛ إذ تقوم تويوتا بالتركيز على تطوير الجيل المقبل من تقنيات سيارات الأنشطة التجارية مع شركة “هينو موتورز”، علمًا بأن الأخيرة تتعاون بالفعل مع وحدة فولكسفاغن للمركبات التجارية من أجل تطوير أنظمة دفع كهربائية وتقنيات القيادة الذاتية.

وتقول الشركتان إن صناعة السيارات تواجه “تغييرات جذرية شاملة تحدث مرة كل قرن من الزمان”؛ لكنهما سيواصلان جهودهما لتحسين التنافسية في أسواق سيارات الركوب وسيارات الأنشطة التجارية.

قد يعجبك ايضا