- الإعلانات -

“إلون ماسك”: فورد قد لا تتجاوز أزمة كساد أخرى مستقبلاً

زعم الرئيس التنفيذي لتيسلا “إلون ماسك” بأن فورد قد لا تنجو أو تتجاوز أزمة كساد أخرى مستقبلاً؛ وذلك خلال مقابلة صحفية شاملة أجراها موقع Recode معه الأسبوع الماضي.

وصرح “ماسك” كذلك بأن كلًا من فورد وتيسلا بالكاد تجاوزا أزمة الركود والكساد الاقتصادي الأخيرة، وقد لا تكون فورد محظوظة بالقدر الذي يجعلها تتجاوز أزمة مشابهة في المرة المقبلة.

وكان “ماسك” قد أدلى بهذا التعليق في أثناء محاولته توضيح صعوبة تأسيس وإنشاء شركة سيارات ناجحة.. وبحسب قوله؛ فإن “من باب العبث أن تيسلا لا تزال صامدة وقادرة على الاستمرار.. إن الحفاظ على نجاح أي شركة سيارات، لهو أمر صعب للغاية؛ فقد كان هناك العديد من المحاولات السابقة لتأسيس شركة سيارات، وجميعها باءت بالفشل؛ حتى هؤلاء الذين كانوا يحظون بقاعدة عملاء قوية، أيضًا كان مصيرهم الفشل؛ برغم وجود آلاف الوكلاء وآلاف مراكز الخدمات، وأنفقوا بالفعل رؤوس أموالهم في بناء المصانع، مثل جنرال موتورز وكرايسلر، لكن برغم ذلك أعلنا إفلاسهما مع أزمة الكساد الأخيرة”.

وكان “ماسك” صريحًا كذلك في الماضي عندما أعلن أن استثمار شركة دايملر-بنز الذي بلغ ٥٠ مليون دولار أمريكي، كان له الفضل في استمرار شركته خلال الأزمة المالية التي عصفت بالصناعة قبل عقد من الزمان. وبعدها، باعت دايملر-بنز حصّتها الاستثمارية في تيسلا قبل أربعة أعوام، والتي حصلت بفضلها على ٧٨٠ مليون دولار أمريكي.

وخلال مقابلته مع موقع Recode، كشف “ماسك” أيضًا عن سعادته بالشاحنة البيك آب المقبلة لتيسلا؛ معلقًا بقوله: إنه غير قلق بالمرة على مبيعاتها. ومن ناحية أخرى أكّد المسؤول التنفيذي كذلك أن تقارير مكتب التحقيقات الفيدرالي عن أعداد إنتاج طرازه “موديل ٣”، “غير صحيحة بالمرة”؛ كما زعم أن الجيل المقبل من تيسلا رودستر سيكون أسرع سيارة تجارية على ظهر الأرض!

قد يعجبك ايضا