إطلاق نسخة محسّنة من تويوتا C-HR في أوروبا

لمزيد من الجاذبية والمبيعات

تحاول تويوتا أن تزيد من جاذبية موديلها الكروسوفر المدمج C-HR في أوروبا، من خلال اعتماد نظام دفع هجين أقوى وإخضاعه لتحديثات على مستوى التصميم والتقنيات المصاحبة.

فإلى جانب نظام الدفع الهجين الذي يتضمّن محرك سعة ١.٨ لترات بقوة ١٢٠ حصانًا، جرى الاستعانة بنظام دفع هجين أقوى يتضمّن محرك سعة لترين يولّد ١٨١ حصانًا.

ويأتي نظام الدفع الهجين الأقوى مدعّمًا بنظام تعليق جديد يحسّن من راحة التنقّل إلى جانب الاحتفاظ بسلوك ديناميكي مميّز، كما نال الموديلين الهجينيين نظام توجيه كهربائي معزّز جرى تعديله لتحسين الشعور بالتوجيه مع رفع سقف مستويات العزل الصوتي داخل المقصورة.

ومع نظام الدفع الهجين بقوة ١٨١ حصانًا، يسفر عن C-HR نسب انبعاثات كربونية تقدّر بـ١١٨ غرام لكل كلم، في حين يسفر عن نظام الدفع الهجين الثاني ١٠٩ غرام لكل كلم. ولم تشر تويوتا إلى المحركات الأخرى المعتمدة للكروسوفر المدمجة بخلاف نظامي الدفع الهجين، ما يعني أن المحرك سعة ١.٢ لترات بقوة ١١٤ حصانًا لن يصبح متوافرًا بعد الآن.

وبخلاف التحديثات الميكانيكية، نالت C-HR الأحدث لعام ٢٠٢٠ نظام مالتيميديا جديد يتوافق مع “آبل كار بلاي” و”أندرويد أوتو”. ويتيح هذا النظام إمكانية التحديث التلقائي.

وعلى صعيد الخطوط الخارجية، نالت جديدة تويوتا بعض اللمسات المحسّنة مثل استعانة المصابيح الرئيسية بتقنيات LED محدّثة مع أضواء أثناء وضح النهار، جنبًا إلى جنب مع إعادة رسم الصادم الأمامي واعتماد مصابيح خلفية جديدة فئة LED.

 

قد يعجبك ايضا