أوبر وأبوظبي الى أين؟

قال مسؤول بقطاع النقل إن أوبر تكنولوجيز الأميركية لتطبيقات حجز سيارات الأجرة تجري محادثات لاستئناف خدماتها في إمارة أبوظبي بعدما كانت عُلقت خدمات أوبر ومنافستها في الشرق الأوسط كريم في أبوظبي في آب (أغسطس) 2016 بعد احتجاز بعض السائقين جراء مخالفات تنظيمية وفق ما قاله مصدر في أبوظبي حينذاك.

وقال محمد درويش القمزي المدير العام لمركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة (ترانساد) متحدثا للصحفيين في أبوظبي “نجري محادثات، الأمور تتقدم”. وأضاف بأنه على ثقة من استئناف أوبر خدماتها، لكنه لم يفصح عن موعد حدوث ذلك.

وقال مصدر في أوبر إن الشركة طرف في “حوار إيجابي” لكنها لم تتخذ قراراً بعد بشأن ما إذا كانت ستستأنف خدماتها.

ودشنت الشركة الأميركية خدماتها في أبوظبي في 2013. وتواصل أوبر العمل في إمارة دبي المجاورة.

وكانت كريم قالت إنها استأنفت خدماتها في أبوظبي في كانون الأول (ديسمبر) 2016.

وأطلقت كريم خياراً جديداً منخفض التكلفة لأبوظبي يبدأ من 19 درهماً (5.20 دولار) للرحلة، وهو ما تقول إنه أرخص بنسبة 50 بالمئة عن أجرتها الأساسية الحالية هناك.

قد يعجبك ايضا