هيونداي تشارك الجمهور السعودي ذكرياتهم الرمضانية

 اطلقت شركة  هيونداي موتورز الشرق الاوسط وافريقيا  بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك سلسلة من الأفلام القصيرة تصطحب فيها الجمهور في المملكة العربية السعودية  برحلة عبر “رمضان الخالد” خلال الشهر الكريم. وتلقي الأفلام الثلاثة نظرة عاطفية على بعض التقاليد الرمضانية الراسخة التي تتوارثها الأجيال في المجتمع السعودي ، لعرض ذكريات لا تُنسى تظلّ أصداؤها تتردد عبر السنين.

وسلطت القصص الضوء على لحظات رمضانية تتسم بالبساطة، لا سيما في تلك الأوقات التي تفيض بروح المشاركة والعطاء. في مناطق مختلفة من المملكة العربية السعودية التي تختلف في اسلوب حياتها من منطقة لاخرى ، ويحكي كل فيلم قصة تقع أحداثها بين يومنا الحالي وأزمنة ماضية، لتُبيّن كيف تبقى هذه الذكريات خالدة وثابتة عبر السنين. وتُظهر هذه الأفلام كيف تنتقل التقاليد الرمضانية السعودية التي مازالت حيّة من جيل الى آخر ، لتشكّل خيطاً خاصاً وفريداً يربط بين الأجيال برباط مُحكم من التقاليد الخالدة.

بهذه المناسبة، قال مايك سونغ، رئيس عمليات هيونداي في الشرق الأوسط وإفريقيا، إن رمضان يجسّد مناسبة عائلية خاصة في المملكة العربية السعودية ، وأضاف: “اردنا  من خلال سلسلة أفلامنا القصيرة الرمضانية لهذا العام، أن نُظهر أن هناك بعض الأشياء الخاصة التي تظل ثابتة من حولنا، فرمضان يجمع العائلات معاً، وهذا الأمر يظلّ متوارثاً بين الأجيال التي تحتفظ فيه بلحظات لا تُنسى يتشارك بها الجميع صغاراً وكباراً”.

تُعدّ هذه السنة الثالثة التي تُنتج فيها هيونداي الشرق الأوسط سلسلة أفلام قصيرة لشهر رمضان؛ ففي العام 2016، بعد سلسلة “البركة” التي اطلفت في رمضان 2016  وسلسلة “رمضان في كل مكان” التي عرضت للتقاليد الرمضانية المحلية التي اطلقت العام 2017

القصة الأولى في سلسلة الأفلام القصيرة الرمضانية، التي تحمل اسم “رمضان الخالد”، متاحة الآن عبر مشاهدتها من هذا الرابط، بينما سيتمّ إتاحة القصة الثانية المنتصف  من الشهر الكريم، أما القصة الأخيرة فسوف تُعرض في عيد الفطر.

قد يعجبك ايضا