“اليوم تُفتح أبواب جديدة” من ساماكو دعماً لقيادة المرأة

أعلنت شركة ساماكو للسيارات، الوكيل الحصري لسيارات أودي في المملكة العربية السعودية، عن قيام شركة أودي العالمية بإطلاق حملة جديدة بعنوان ” اليوم تُفتح أبواب جديدة” في المملكة العربية السعودية، لدعم قيادة المرأة للسيارة وذلك إمتثالاً للأمر الملكي الكريم بهذا الشأن.

وتأتي حملة الفيلم الجديد، الذي قامت بإنتاجه شركة أودي العالمية ” اليوم تفتح أبواب جديدة”، في الوقت المناسب لإستكمال إستراتيجية شركة ساماكو للسيارات لإتاحة الفرصة للجميع لقيادة إحدى سياراتها المميزة، والتمتع بالتفرد الذي تتيحه سيارات أودي لمستخدميها.

وفي سياق الاستعداد لإستقبال عملائهم الجدد من السيدات، قامت شركة ساماكو للسيارات بالتعاون مع اودي الشرق الأوسط بإطلاق مجموعة من المبادرات التي تستهدف النساء في المملكة العربية السعودية منذ منذ صدور الأمر السامي في العام الماضي. وقد شملت الحملات عروضاً شراء متنوعة مخصصة للسيدات فقط وجلسات تجارب قيادة للنساء فقط للعديد من طرازات أودي. كما قامت ساماكو بتنظيم ورعاية العديد من الإجتماعات واللقاءات النسائية لتقديم المشورة وإطلاع جمهورها من النساء على المواصفات التقنية لطرازات أودي، وانظمة المساعدة على القيادة التي تساهم في تعزيز السلامة على الطريق للسائق والركاب، بالاضافة إلى تعريفهن بأسس صيانة السيارة ليكن على علم بها.

وتنوعت هذه الحملات بحيث شملت مختلف جوانب قيادة المرأة للسيارة، بما في ذلك إطلاق عروض شراء خاصة بالسيدات، وتوفير تجارب قيادة للعديد من طرازات أودي، وتنظيم ورعاية لقاءات وتجمعات للنساء للتعرف اكثر على فنون قيادة السيارة وأنظمة السير والسلامة على الطريق، كما قامت بتوفير فريق عمل نسائي متكامل يتولى التعامل مع المرأة من لحظة دخولها الى صالات عرض سيارات أودي المنتشرة في جميع مناطق المملكة إلى لحظة تسلمها سيارتها، بل واكثر من ذلك، فقد خصصت الشركة فريق متابعة للتواصل مع السيدات اللواتي تملكن سيارات أودي وتقديم المساعدة التي قد يحتجن اليها. هذا بالإضافة الى قيام الشركة بتوظيف فريق متكامل من النساء مخصص للترحيب بالمرأة من لحظة دخولها إلى أي معرض من معارض سيارات أودي المنتشرة في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، حتى اللحظة التي تحصل فيها المرأة على سيارتها، وأيضا البقاء على إتصال معها بعد الشراء لتقديم المساعدة لها عند الحاجة.

على الصعيد العالمي، قامت أودي بمساعدة النساء في الدخول الى عالم السيارات لسنوات عديدة. والشركة ذات الحلقات الأربع كانت أول شركة دولية ترشح امرأة للإنضمام إلى فريق أودي لبطولة العالم للراليات. في عام 1981، حيث قامت أودي لرياضة السيارات بتعيين ميشيل موتون لمشاركة هانو ميكولا في سنتها الأولى مع أودى كواترو، وحققت نصراً مفاجئاً في رالي سان ريمو. كما استطاعت ميشيل موتون أيضا تسجيل رقما قياسيا جديدا في عام  1985 في سباق تسلق قمة الهضبة الدولي من خلال فوزها برعاية الصانع في المجموعة (ب) على متن سيارة اودي سبور كواترو اس 1 بوقت قدره 11:25:39 ساعة.  وهي لم تكن فقط الاسرع في بشكل عام في عام 1985 ولكنها سجلت رقماً قياسياً لم يتم تجاوزه حتى الآن من قبل اية سائقة راليات.

يمكن مشاهدة فيلم “اليوم تفتح أبواب جديدة” على يوتيوب باستخدام الرابط التالي:

 

قد يعجبك ايضا