جاغوار I-Pace: المستقبل أكثر نظافة

“نحن نرسم معالم المستقبل، ونقوم بتطوير نهجنا الخاص في عالم القيادة الذاتية والاتصال وإدخال الكهرباء لنقدم لعملائنا خيارات أكثر تنوعاً”. هكذا كشف رالف سبيث الرئيس التنفيذي لشركة جاغوار لاند روفر عن خطوات الشركة البريطانية المستقبلية. وقد تابع قائلاً: “تكمن الريادة في التصميم والابتكار التقني والتميز الهندسي في جوهر كافة الأعمال المسؤولة التي نقوم بها. وإن السيارة النموذج I-PACE من جاغوار تعد سيارة استثنائية، وتشكل ابتكارًا هامًا وتبدع في المزيج المميز بين التصميم الفاخر والهندسة الإبداعية البريطانية.

خلال مشاركتها في معرض لوس أنجلس الدولي للسيارات 2016، كشفت شركة جاغوار لاند روڤر عن سيارتها الكهربائية الأولى، وهي السيارة النموذج جاغوار I-PACE، التي تسعى من خلالها الشركة البريطانية التي تنتمي حالياً لمجموعة تاتا الهندية، إلى بناء مستقبل أكثر نظافة من خلال تطوير محركات بنزين وديزل فائقة النظافة، وسيارات كهربائية تعمل بالبطاريات، وسيارات كهربائية هجينة، وسيارات كهربائية هجينة معتدلة، جميعها ضمن خططها الاستراتيجية.

وتتسع السيارة النموذج I-PACE من جاغوار لخمسة مقاعد، وتمتاز بأدائها الفائق وجمعها بين تصميم السيارات الخارقة وأداء السيارات الرياضية، والمساحة الواسعة لسيارات الدفع الرباعي. وأشارت الشركة بأنه سيتم الكشف عن نسخة إنتاجية منها في وقت لاحق من عام 2017، وستكون متوفرة في أسواق مختارة في عام 2018. وتشير التوقعات إلى أن مدى السيارة سيصل إلى 500 كلم حسب دورة القيادة الأوروبية الجديدة.

وتقود جاغوار لاند روڤر، التي أكد رئيسها التنفيذي بأنها ستقدم للعملاء الخيار الكهربائي في نصف سياراتها الجديدة بحلول عام 2020، ثورة في عالم هندسة البرمجيات من خلال زيادة استثماراتها في الهندسة الكهربائية بمقدار ثلاث مرات تقريباً من 99 مليون جنيه إسترليني إلى 301 مليون جنيه إسترليني خلال السنوات الخمسة الماضية.

هذا وأكدت شركة جاغوار لاند روڤر العام الماضي خططها الرامية لمضاعفة حجم مركز التصميم والهندسة المتطور في المملكة المتحدة. وستشمل عملية التوسيع هذه توظيف مهندسي تطوير منتجات من أصحاب الكفاءات العالية، كما ستساهم في دعم جهود الشركة لتطوير سيارات ذات تقنيات فائقة التطور، وانبعاثات منخفضة جداً للعملاء حول العالم.

قد يعجبك ايضا