الفئة G من مرسيدس تضيء سماء ديترويت

أيقونات عالم السيارات متعددة لكن القليل منها يبقى في البال ويسيطر على الخيال. أبرز هذه الأيقونات تتمثل بالفئة جي من مرسيدس. هذا الطراز الذي ظهر للمرة الأولى في العام 1979 وحافظ منذ ذلك الوقت على سمعته وعراقته. في معرض ديترويت 2018، أطل الجيل الأحدث من هذا الطراز الذي يعد واحداً من أكثر طرازات الـ SUV قدرة ووفاءً لعراقة مرسيدس-بنز.

طراز الفئة G من مرسيدس أو  Gelandewaen نال العديد من التعديلات بحيث بات أطول وأعرض وأكثر ارتفاعاً وقد زاد خلوصه الارضي نحو 6 ملم ليبلغ 241 ملم كذلك الأمر بالنسبة لزاويتي الدخول والخروج، علماً ان مساحة الاقدام في الجهة الأمامية زادت 1.5 بوصة وفي الجهة الخلفية 5.9 بوصات، فيما زاد الطول الاجمالي 2.1 بوصات والعرض 4.8 ليتيح مساحة اضافية من الداخل، حيث تلفت انتباهك شاشات العرض الجديدة الضخمة وكاميرا 360 درجة والعديد من الأنظمة المتطورة وأقفال الترس التفاضلي وعلبة التروس الاوتوماتيكية من 9 سرعات والتي تنقل العزم الى نظام الدفع الرباعي الذي، وفي الظروف العادية، يوزع 40 في المئة من العزم الى الجهة الأمامية و 60 الى الجهة الخلفية. تجدر الاشارة ايضاً الى أن نظام التعليق خضع للعديد من التعديلات لزيادة قدرات هذه المركبة التي زودت عند إطلاقها في ديترويت 2018 بمحرك V8 بسعة 4 ليترات مع شاحني هواء توربو، يولد قدرة 416 حصاناً و 610 نيوتن متر من عزم الدوران وسرعة قصوى تصل الى 208 كلم/س.

قد يعجبك ايضا